المناطق السياحيّة الموجودة في جزر سيرلانكا

جزر سريلانكا

يطلق عليها اسم جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكيّة، وهي عبارة عن دولة جزرية، تقع في الجهة الشمالية من المحيط الهندي، والذي يقع في الجهة الجنوبيّة من شبه القارة الهندية، في الجهة الجنوبيّة من قارة آسيا، وهناك حدود بحرية مشتركة بينها وبين الهند، حيث تبعد عنها ما يقارب 31 كم2، وهي دولة حضارية، لها إرث حضاري عريق، ولها موقع جغرافيّ استراتيجيّ، فهي ملتقى الطرق البحرية الرئيسيّة، حيث تربط بين الجهة الغربية والجهة الجنوبية الشرقية من قارة آسيا، وقد لعبت دوراً مهمّاً في الحرب العالمية الثانية.

تتبع سريلانكا نظاماً جمهورياً رئاسياً ومركزياً، وعاصمتها هي مدينة سري جاياواردنابورا كوتي، والتي تقع في الجهة الشرقية من الضاحية لمدينة كولومبو، والتي تشتهر بتصدير وإنتاج الشاي، والبنّ، والمطاط، وجوز الهند، وتمتاز سريلانكا بجمال خلّاب، فهي تحتوي على غابات استوائيّة، ومناظر طبيعيّة، والشواطئ الساحرة، ويوجد فيها أكثر الأماكن السياحيّة المشهورة في العالم، ويطلق عليها أرض الشعب المبتسم، وهناك العديد من الديانات التي يعتنقها سكانها، وهي البوذية، والهندوسية، والإسلامية.

المناخ

يبلغ متوسّط الحرارة في المناطق الساحليّة المنخفضة سبعة وعشرين درجة مئوية، وفي المناطق الجبليّة ست عشرة درجة مئوية، أمّا فيما يتعلّق بالأمطار، فهي تتراوح ما بين 130 سم في الجهة الشماليّة الغربية، و510 سم في كافّة المناطق التي تقع في الجهة الغربيّة الجنوبيّة.

الاقتصاد

يعادل ناتج الإجمالي المحلي لسريلانكا حوالي 56.266 مليار دولار، وتحتل المرتبة الثانية بعد جزر المالديف من ناحية نصيب الفرد من الدخل، ويبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي 8.3%، وتبلغ نسبة البطالة 4%، ويعتمد اقتصادها على الزراعة بشكلٍ كبير، خاصّة زراعة الأرز، والتبغ، والشاي، وقصب السكر، بالإضافة إلى قطاع الصناعات التحويليّة الزراعيّة، ومن أهمّ الأنشطة الاقتصادية هي الاتصالات، وصناعة النسيج، والأبناك، وقطاع البناء، والأشغال العمومية، وتحتل المرتبة الخامسة من ناحية النموّ الصناعيّ على مستوى العالم.

السياحة

هناك الكثير من المناطق السياحيّة الموجودة في جزر سيرلانكا، نذكر منها الآتي:

  • بنتوتا: هي عبارة عن مدينة ساحلية، تعرف بشواطئها الخلابة الذهبية، وتعتبر من أكثر الأماكن جذباً للسياح.
  • بيرويلا: هو منتعج صغير الحجم، يقع في المنطقة الساحلية من الجهة الجنوبية الغربية من سريلانكا.
  • حديقة بوندالا الوطنية: تعتبر من الوجهات الرائدة في سيرلانكا، خاصة لمراقبة الطيور، وهناك العديد من المستنقعات الساحلية المشهورة التي تقع على سطح البحر، وتعتبر موطناً لكمية كبيرة من الفيلة، والتماسيح، والحيوانات، والسلاحف، والنمور.

تتمتع سيرلانكا بحياة برية رائعة، والتي تتضمن النباتات والحيوانات والبيئة الطبيعية، وتحتل نسبة عالية على مستوى العالم من ناحية الأحياء المستوطنة، والتي تبلغ 60% من الحيوانات، و23% من النباتات.

الرياضة

تعتبر أكثر رياضة شعبية هي الكريكت، وقد فاز منتخب سريلانكا في بكأس العالم للكريكيت في عام 1996م، وقد فاز بميداليتين أولمبيتين، في دورة عام 1948م في لندن، وفي دورة 2000 في مدينة سيدني.

الوسوم
إغلاق
إغلاق