المملكة الأردنية الهاشمية

الأردن
تعرف الأردن رسمياً باسم المملكة الأردنية الهاشمية، وعاصمتها هي مدينة عمان، تقع جغرافياً في الجهة الجنوبية الغربية من القارة الآسيوية، وتبلغ مساحة أراضيها 89.287 كم²، ويبلغ عدد محافظاتها اثنتي عشرة محافظة، ونظام الحكم فيها ملكي دستوري، وعملتها الرسمية الدينار الأردني، ولغتها الرسمية اللغة العربية، وتنتمي لكل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية.

مقومات السياحة في الأردن
تتنوع السياحة في الأردن؛ كالسياحة الثقافية، والأثرية، والتاريخية، والسياحة الدينية، والسياحة العلاجية والاستشفائية، والسياحة الرياضية، والسياحة الترفيهية، والسياحة العلمية، ومن أبرز مقومات السياحة فيه:

احتوائه على عدد وافر من المعالم التاريخية القديمة والأثرية والسياحية.
بنيته التحتية الجاهزة لاستقبال السياح من فنادق، وطرق مواصلات، ومطاعم.
جمال طبيعته الخلابة، وحسن تعامل شعبه مع السياح.
ضمه العديد من الينابيع الطبيعية المحتوية على المياه الكبريتية المهمة في علاج العديد من الأمراض.
الأمن السياسي والأمني المستقر.
موقعه الجغرافيّ المؤثر في الجذب السياحيّ، ومناخه الملائم لكافة فصول العام.

معالم سياحية في الأردن
جرش
هي مدينة رومانية تعد من المواقع التاريخيّة والسياحيّة المهمة في الأردن، وتأتي في المرتبة الثانية بعد مدينة البتراء، ومن أبرز معالمها قوس النصر العريق الذي شيد في عام 129م.

قلعة الكرك
شيدت في القرن الثاني عشر للميلاد، وقديماً كانت تسيطر على كافة الطرق الموصلة إلى البحر الميت، كما تعد من أكبر القلاع في الأردن، وهي من الأماكن السياحية التي يفضل الناس زيارتها.

مدينة البتراء
يطلق عليها اسم المدينة الورديّة، وتقع جغرافياً في الجهة الجنوبية من مدينة عمان العاصمة، بحيث تبعد عنها مسافة 225كم، وسكنها البشر منذ 400 عام قبل الميلاد وسكانها الأصليون، وهم الأنباط.

وادي رم
يقع في الجهة الشمالية من مدينة العقبة، وتُقام فيه العديد من العروض التي تجذب السياح سنوياً، ويمتاز الوادي برماله الحمراء الخلابة، كما صُوِّرت فيه العديد من الأفلام؛ كفيلم المتحوّلون في جزئه الثاني، وفيلم لورنس العرب.

البحر الميت
يعد أخفض بقعة في العالم، ويمتاز بمناخه الدافئ في فصل الشتاء، وتعد مياهه مهمة لعلاج العديد من الأمراض؛ لغناها بالبروم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ويضم العديد من المرافق السياحية؛ كالفنادق، والمطاعم، والخدمات.

الحمّة الأردنية
تقع في الجهة الشمالية من مدينة عمان، حيث تبعد عنها مسافة 100كم، وتعد من مواقع العلاج والسياحة الأهم في الأردن، حيث تعالج أمراض الجهاز العصبي، والصدر، والمفاصل، والتهاب الجهاز التنفسي.

معالم أخرى
حمامات ماعين الواقعة في الجهة الجنوبية من مدينة عمان، ومزار النبي إيليا الواقع في منطقة خربة الوهادنة، وضريح جعفر بن أبي طالب، وكهف أهل الكهف الواقع في الجنوب الشرقي من مدينة عمان، وحمامات عفرا الواقعة في مدينة الطفيلة، ومقام زيد بن حارثة، وأرض الفسيفساء النادرة التي ترجع إلى العهد البيزنطي في مدينة مادبا، وجبل نبّو المطل على البحر الميت، والمغطس لواقع في منطقة وادي الخرار، ومزار سيدة الجبل الواقع في منطقة عنجرة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق