المسؤول الأول عن تلوث البيئة

تلوّث البيئة هي من أهم المشاكل التي عانت الدول منها في السنين الأخيرة، ممّا أنتج وأفرز العديد من المشاكل المتنوّعة والمختلفة التي ظهرت، ولعلّ أبرز هذه المشاكل هي مشاكل ظهور الأمراض وشيوعها وانتشارها بين الناس، على اختلاف أصنافهم وأشكالهم، إلا أنّ هذه النسبة لم تتوقّف بل هي آخذة بازدياد كبير، فنسبة التلوث في تضاعف.

وفي الحقيقة باتت مشكلة التلوّث البيئي تسبّب أرقاً لسكان الكوكب، باعتبار أنّ هذه المشكلة هي مشكلة تواجههم معاً، ممّا أفرز عندهم حالة من الخوف الشديد على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، فنسبة كبيرة ولعل جلها في بلاد العالم لا تبالي بهذه الأخطار المحدقة بمستقبل البشرية كلها، حيث أن كل اهتماماتها منصبة فقط في زيادة رأس المال على حساب كل الاعتبارات الأخرى، فمع كل هذه النهضة في شتّى القطاعات والمجالات برزت العديد من المشاكل التي لم تكن متواجدة من قبل.

أسباب التلوّث متنوعة وعديدة ومنها الأسباب الطبيعيّة، كالبراكين التي تنفث في طبقات الجو العديد من الغازات السامّة والتي تؤذي مختلف أصناف الحياة على سطح الكرة الأرضية، أيضاً هناك حرائق الغابات التي تحدث وبشكل طبيعي والتي تؤثّر بطريقتين على البيئة، الأولى هي دمار الغطاء النباتي والثانية هي انبعاث الغازات الجوية السامّة إلى الهواء، إضافةً أيضاً لعوامل التعرية، والتجوية، والأعاصير، والبراكين وغيرها من العوامل الطبيعيّة. ورغم تواجد هذه العوامل كلها تحدث منذ خلق الله تعالى الأرض ولم ترتفع نسبة التلوّث كما هي في يومنا هذا، ومن هنا نستنج بأنّ السبب الرئيسي في ازدياد نسبة التلوث إلى هذا الحد الكبير هي الأنشطة الإنسانية المتنوّعة.

من أبرز الأنشطة الإنسانية التي تؤدّي إلى دمار البيئة وليس فقط تلوّثها الأنشطة الصناعية، فلو افترضنا أنّ احتراق غابة ما أو انفجار بركان قد يعمل على بعث العديد من الغازات السامّة فإنّ هذه الأمور قليلة الحدوث إذا ما قورِنت بالتلوّث الناجم عن المصانع، وعلى سبيل المثال فالمصانع تعمل طيلة الليل والنهار وفي كافّة أرجاء العالم أجمع ممّا يسببّب انبعاث كميّة تساوي أضعاف الغازات السامّة التي تنبعث من البراكين والحرائق وغيرها.

أيضاً من أبرز الأنشطة الإنسانية التي تساهم وبشكل كبير جدّاً في تلوّث البيئة قطع الأشجار وإلقاء النفايات في المياه ممّا يلوّث المياه ويفسدها، إلى جانب ما ينبعث من وسائل النقل المختلفة، هذا عدا عن التلوّثات الإشعاعية، والأسلحة، والمواد الكيميائية وغير ذلك من الأمور المتعدّدة التي تنتج عن الإنسان المسبّب الرئيسي للتلوّث البيئي.

الوسوم
إغلاق
إغلاق