المرافق السياحيّة في فالنسيا

فالنسيا

تعتبر مدينة فالنسيا أحد أهمّ المدن الإسبانية المطلّة على الشاطئ الإسباني المشرف على البحر الأبيض المتوسّط من الجزء الشرقيّ، وتعدّ من أكبر المدن من حيث المساحة وعدد السكان، حيث يبلغ عدد سكّانها حسب إحصائيّةٍ حديثةٍ ما يقارب الـ 700 ألف نسمة، أمّا مساحتها فتبلغ حوالي 100 كيلومتر مربّع، وتتميّز المدينة بمناخها الذي يتبع لمناخ البحر الأبيض المتوسّط حيث صيفها الحار والطويل والشتاء المعتدل والدافئ نسبياً، الأمر الذي يجعلها مناسبةً للسياحة سواء من قبل مواطنيها نفسهم أو من قبل من يأتون إليها من الخارج، وفي هذا المقال سنتحدّث عن السياحة في فالنسيا وسنذكر بعض المرافق السياحيّة فيها.

السياحة في فالنسيا

تعدّ مدينة فالنسيا الإسبانيّة مدينةً سياحيّةً مهمّة، وتضمّ العديد من المرافق والمعالم التي جعلتها في مقدمة المدن الأخرى، فيما يعرف بأماكن الجذب السياحيّ كالأماكن التاريخيّة والمهرجانات الملوّنة التي جعلت المدينة وجهةً سياحيةً يفد إليها السياح من مختلف دول العالم، ويستطيع السياح ممارسة مختلف الأنشطة فيها كالجلوس على الشواطئ والسباحة بالإضافة إلى التسوق حاملين معهم تذكاراً من هذه المدينة حين يعودون إلى أوطانهم، كما ويستطيعون مشاهدة التاريخ عن كثبٍ والاستمتاع بروعة العمارة والهندسة سواء القديمة أو الحديثة.

معالم فالنسيا السياحيّة

  • البلدة القديمة التي تتميز بمبانيها المبنية على أساس الهندسة المعماريّة الحديثة والمميّزة وتتميّز بأنّها مدينةٌ تاريخيّةٌ وفيها الكثير من الشواهد على ذلك، ويستطيع السياح أخذ العديد من الصور للمباني والأماكن، وتتميز بنشاطها الليلي.
  • مدينة الفنون والعلوم المليئة بالشواهد على الهندسة المعماريّة الحديثة ذات المباني الفخمة والمميّزة.
  • متحف السيراميك الذي يتميز برسومه المجانية للأشخاص ما دون الثمانية عشر عاماً أو أكثر من خمسٍ وستين عاماً بينما تكلف التذكرة الواحدة لما بين هاتين الشريحتين حوالي عشرين يورو، ويقوم هذا المتحف بعرض تاريخ السيراميك منذ القديم من الزمان بأشكاله وألوانه المختلفة.
  • حدائق توريا التي تعتبر جزءاً مذهلاً من طبيعة فالنسيا الجذابة، وتشتمل على الزهور والأشجار والورد، بالإضافة إلى اشتمالها على الملاعب الرياضية التي يستطيع السياح المشي فيها وركوب الدراجات والمسارات بالإضافة إلى الاستمتاع بمنظر النوافير التي بناها الإنسان وصنعها.
  • السوق المركزي الذي يعتبر وجهةً سياحية، بالإضافة إلى توجه السياح إليه للتسوق ولشراء البضائع والمنتجات المختلفة، وهو غني بمختلف السلع كاللحوم والخضراوات والفواكه والتحف، وتصدر عن هذا السوق الروائح المختلفة التي تعكس الروح الإسبانية للمأكولات الإسبانية اللذيذة والمميزة، ويعتبر هذا السوق أحد أسواق أوروبا الكبيرة والمميزة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق