المرأة أشقى بغيرتها من الرجل! 2019

قالوا: إن المرأة أشقى بغيرتها من الرجل، وإن الغيرة هي الطاغية في مملكة الحب، وجاءوا ورددوها عالية…
الغيرة هي اللغة الوحيدة التي تجيدها المرأة، وعلى قدر حبها تكون غيرتها، وفي مثل هندي: «الغيرة تقتل المرأة، والحزن يقتل الرجل»،
ومن زاوية جديدة، يرى الدكتور شريف أبو فرحة في دراسته، أن غيرة المرأة هي الإنذار المبكر بأن هناك أمراً يحدث؛ ليس بالضرورة من الرجل…
إنما هناك أمر يحدث وحسب! مما دفعنا للاندهاش والتساؤل؛ للتعرف على مضمون الدراسة.

غيرة واجبة!

تبين أن المرأة تغار في أحوال كثيرة متباينة، وتصدر غيرتها في أشكال كثيرة متعددة، وليس في وضع واحد، وهو اقتراب امرأة من رجلها،
كما أنها لا تعبر عن تلك الغيرة بالانفعال والعصبية وحدهما! يتابع د.شريف: «المرأة تغار لأنه يجب عليها أن تغار! وكنت أظن من قبل،
أن هذا الرأي مجرد افتراء من بعض معشر الرجال على المرأة، وأنه لا يمكن أن يحدث إلا من باب التندر، ولهذا أقف أمام هذا الشعور مذهولاً».

إنها أوامر طبيعتها!

تتعرف سريعاً على ما يحدث حولها، فتضبط إيقاع مشاعرها قبل أن تُفاجأ باعتياد رجلها على هذه الحرية الغريبة التي أدت إلى اقتراب امرأة أخرى منه.
والأمر ليس غريباً؛ فهناك زوجة عربية طلبت الطلاق من زوجها وأصرت عليه؛ رغم دهشة الجميع،
وكان السبب أن زوجها بكى بكاء شديداً على قبر زوجته الأولى أمامها!

إقراء أيضا  اتركي هاتفكِ قليلًا واهتمي بزوجكِ 2019
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق