المحافظة على نظافة الشاطئ

البيئة

تتكوّن البيئة من الوسط المحيط بنا؛ لذلك هي المؤثّر المُباشر في حياتنا، ولا بدّ من حمايتها والمحافظة على نظافتها من أجل حماية أنفسنا من الأمراض التي قد تؤدّي إلى الأضرار الكبيرة في جسمنا؛ فجسمُنا يحتوي على جهاز المناعة الذي يُحارب مسبّبات الأمراض على اختلاف أنواعها، إلّا أنه مع تراكم النفايات في البيئة المحيطة فإنّ مسببات الأمراض تتكاثر، ويُصبح جهاز المناعة غير قادرٍ على المحاربة وحده.

تتنوّع الملوّثات التي تحيط بنا؛ حيث يمكن أن تُصيب الهواء الذي نستنشقه، أو قد تُصيب التربة التي يأخذ النبات غذاؤه منها، ممّا يؤدّي بالتالي إلى انتقال الملوّثات إلى أجسامنا بفعل تناول هذه النباتات أو التغذّي على الحيوانات التي تتناولها، كما يمكن أن يحدث التلوّث في المياه التي هي مصدر شربنا منها، وتختلف طرق تلوّث المياه تبعاً للمسطح المائي الموجود، فقد يكون بحراً أو محيطاً أو نهراً، وهي جميعها تحتوي على شواطىء يستمتع الإنسان بزيارتها، فكيف يمكن حماية هذه الشواطىء البيئيّة من التلوث؟

كيفية المحافظة على نظافة الشواطىء

تعتبر الشواطىء من المتنزّهات التي تقضي فيها بعض العائلات أجمل الأوقات بجانب البحر، ولكن ما يُعكّر صفو هذه الرحلات وجود الملوّثات الكثيرة التي تجلب الكثير من الحشرات والفيروسات المسببة للأمراض.

طرق المحافظة على نظافة الشواطىء:

  • عدم رمي المخلّفات بعد الانتهاء من الرحلة في البحر أو تركها على الشاطىء، سواءً كانت مخلفات تناول الطعام أو غيرها، وإنّما وضعها في الحاويات المخصصة، لذلك فإنّ من واجب الدولة أن توّزع الحاويات على طول الشاطىء ليتمكّن الزوار من رمي المخلفات فيها والتأكد من إفراغها من هذه المخلفات بين فترةٍ وأخرى، وتوفير أيّ أدواتٍ تخدم مهمّة المحافظة على نظافة الشواطىء.
  • تنظيم حملات جماعية لتنظيف الشواطىء، والتأكّد من خلوها من وجود أي مخلفات.
  • تخصيص أماكن على الشاطىء من أجل عمليات الشواء التي تحتاج إلى وجود الفحم المشتعل، وتخصيص الأماكن التي يتخلص الزائر من الفحم فيها بعد الانتهاء من الشواء.
  • عمل النشرات التوعوية بأهمية الشواطىء كمظهرٍ جمالي في البلد، وأهميّة المحافظة على نظافته ليبقى جميلاً وخالياً من الأمراض، كما يمكن تحقيق الغاية من خلال إلقاء المحاضرات.
  • مُعاقبة الذين يلوّثون الشاطىء بأيّ طريقةٍ من طرق التلوث؛ فبعض الأشخاص لا يرتدعون بالنّصح والإرشاد، وإنّما يحتاجون إلى عقوبةٍ لتردعهم.

ولا بدّ من التنويه إلى أنّ المحافظة على نظافة الشواطىء هي مسؤولية جماعية من المواطنين أنفسهم ومن الحكومة؛ لأنّه إذا تمّ التعاون فيما بينهم كانت النتائج رائعة؛ فالشواطىء تعتبر مصدراً للدخل لبعض الدول فبعض السيّاح يزورون تلك الدول للاستمتاع بالشواطىء.

الوسوم
إغلاق
إغلاق