المحافظة على البيئة

البيئة

يُمكن تعريف البيئة على أنها كل شيء يحيط بالإنسان سواءً كائنات حية أو جماد أو هواء أو ماء، أما البيئة السليمة فهي المكان الذي سَلّم هواءه وماءه وتربته من التلوث، أصبح الحفاظ على البيئة من الأمور المهمة لجميع الكائنات الحية الموجودة على وجه الأرض، حيث إن هناك الكثير من الحيوانات المعرضة لخطر الانقراض، الهدف من المحافظة على الطبيعة هو حماية الموارد الطبيعية وكذلك الكائنات الحية على الأرض.

أنواع تلوث البيئة

  • التلوث المائي: وهو عبارة عن التلوث الذي يحدث للماء من خلال إلقاء بعض الناس مُخلفاتهم بالماء، ممّا يسبب تلوثاً للماء يهدد صحة الإنسان والحيوان، وقد يصل هذا التلوث للمياه الجوفية، وهنا يكون الأمر أخطر ويهدد الكثير من النباتات، ويتسبب في انتشار الأمراض والأوبئة.
  • التلوث الهوائي: يحدث هذا النوع من التلوث بسبب ما تُطلقه المركبات والمصانع من دخان ومخلفات في الهواء، مما يتسبب في عجز العمليات الطبيعية المحافظة على التوازن بالغلاف الجوي، بالإضافة إلى استخدام بعض الأسلحة المدمرة للبيئة، والتي تطلق مواد سامة مضرة.
  • تلوث التربة: ينتج هذا التلوث بسبب رمي المخلفات على التربة وتركها لفترات طويلة ممّا يؤدي لتدمير طبقة الأرض الرقيقة وتسمم التربة، بالإضافة لإفراط بعض المزارعين في استخدام المبيدات والأسمدة.

طرق المحافظة على البيئة

  • المحافظة على نظافة المكان الذي نعيش فيه سواءً في المنزل أو المدرسة أو مكان العمل أو المدينة بشكل عام كون النظافة هي عنوان الحضارة.
  • الزراعة وزيادة الرقعة الخضراء في المدينة من خلال زراعة الأشجار والنباتات، مع تعليم وتثقيف الناس عن كيفية التعامل مع الأشجار والزهور والنباتات في المرافق العامة وأهمية وجودها.
  • الحرص على عدم رمي المخلفات إلا في الأماكن المخصصة لذلك، للحد من انتشار الأمراض، بالإضافة لعدم وضع القمامة أمام المنازل أو في الشوارع، حتى لا تتناثر بطريقة غير حضارية، ممّا يجعلها مكاناً لتجمع الحشرات الضارة.
  • مراعاة استخدام المياه في المنازل بطريقة سليمة، وعدم الإسراف فيها مثل عدم غسل المركبات بالشارع أو غسل الشارع بالماء وغيرها.
  • نشر الوعي البيئي بين الناس، وحثهم على التعاون فيما بينهم للتخلص من الثلوث في البيئة.
  • محاولة التقليل من استخدام المواد الكيميائية، والتي تؤثر في طبقة الأوزون التي تحافظ على الغلاف الجوي.
  • عدم رمي المخلفات والقمامة في مياه البحر والأنهار والبحيرات أو في الغابات خاصة عند التنزه فيها.
  • توعية المزارعين بخطورة الإفراط باستخدام المبيدات والأسمدة الكيميائية على التربة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق