القضارف تشييع الوالي ورفاقه في موكب مهيب

شيعت مدينة القضارف، صباح الإثنين، في موكب مهيب تقدمه نائب رئيس الجمهورية عثمان محمد يوسف كبر، وعدداً من المسؤولين بالمركز والولايات، والي ولاية القضارف م. ميرغني صالح، ومرافقيه الذين استشهدوا في حادث تحطم واحتراق طائرة القلابات.

وكان والي القضارف قد استشهد، يوم الأحد، عندما احترقت الطائرة العمودية التي كانت في طريقها إلى منطقة القلابات الحدودية واحترقت عندما فقد الكابتن السيطرة في لحظة الهبوط واحترقت داخل المدرج. وكان الوالي يقوم بجولة ميدانية للمحليات الحدودية بدأت يوم السبت بمحلية البطانة.

وشهد مراسم التشييع كل الولاة السابقين لولاية القضارف، بجانب عدد من الوزراء السابقين، والقيادات التنفيذية والتشريعية بالولاية، وقيادات الأحزب السياسية بالولاية، وحشد غفير من مواطني ولاية القضارف الذين تدافعوا صوب مكان التشييع ومنزل والي القضاف، حيث مكان العزاء الرسمي للولاية.

وعدد المتحدثون في التأبين الذي أقيم لشهداء طائرة القلابات، مآثر الشهداء الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم، مشيرين إلى أن والي القضارف ميرغني صالح ظل يعمل في صمت لإنجاز مشروعات الولاية الخدمية ومطلوبات المواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق