الفنان الكبير إبراهيم حسين في ذمة الله

شيعت البلاد يوم السبت، بمقابر أحمد البكري في أمدرمان، الفنان الكبير إبراهيم حسين إدريس الذي لبى نداء ربه صباح ذات اليوم، وسط حضور كبير من الوسط الفني وأصدقاء الراحل.

وعبر الفنان عبدالقادر سالم عن حزنه الكبير للفقيد الذي ولج عالم الفن بعصامية، مبتعداً عن غث الكلام، وقال إن إبراهيم حسين القادم من مدينة كسلا بدأ مسيرته بكلمات إسحق الحلنقي (شجون) ومن ثم انداح في عطائه بأجمل الأغنيات، وعلى رأسها "نجمة نجمة الليل نعدو"، "وليه يا شمعة سهرانة"، والعديد من الأغنيات.

وأضاف سالم أنه رافق الفقيد في عدد من الرحلات الخارجية فاكتشف شعبيته الكبيرة، فضلاً عن دوره في بناء دار الفنانين، ومداومته على التواجد فيها، لإيمانه الكبير بقضية الفن، ودعا الله أن يتقبله قبولاً حسناً، ويلهم الجميع الصبر.

إقراء أيضا  ضبط (523) كرتونة كريمات تجميل محظورة في شحنة بطيخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق