الفرج ذو الرائحة الكريهة 2019,التهاب لفرج اللاهوائي,أسبابه,علاجه

أي أنه إلتهاب يصيب الفرج ويسبب رائحة كريهة له.

السؤال الذي يطرح نفسه: ماسبب هذه الرائحة الكريهة؟؟

الجواب: هذه الرائحة ناتجة عن إلتهاب بكتيري وهذا الإلتهاب ناتج عن خلل في توازن أنواع معينة للبكتيريا النافعة الموجودة أصلآ في المهبل.

سؤال قد يسأله البعض: ماهي هذه البكتيريا النافعة؟ وما المقصود بخلل في النمو البكتيري؟

الجواب: جميع النساء على وجه الأرض يملكن أنواع من البكتيريا النافعة في المهبل
وهي تعيش بشكل مسالم ، ومن هذه الأنواع:

لكن إذا زاد هذين النوعين عن تكاثرهما الطبيعي فهنا سيينتج إلتهاب الفرج اللاهوائي.

سؤال: الان وبعد أن تعرفنا قليلآ عن المرض، كيف لنا أن نعرف إذا كنا مصابين بهذه الحالة؟؟

الجواب: من الممكن جدآ تمييز هذه الرائحة الكريهة من الفرج في الحالتين التاليتين:

· بعد ممارسة الجماع.

· بعد الدورة الشهرية.

ويصاحب هذه الحالة عادة إفرازات تكون ذو حالة مائية وبلون رمادي.

السؤال قبل الأخير: هل لهذا المرض علاج؟

الجواب: بالتأكيد والعلاج سهل جدآ وهو بإستعمال مضاد حيوي إسمه الميترونيدازول فقد ثبت أن هذا الدواء قضى على الإلتهاب عند اكثر من 90% من النساء المصابات.

السؤال الأخير: هل يعتبر هذا المرض خطيرآ؟

الجواب: بالتأكيد فإذا لم يتم علاجه فإنه سيسبب ما يلي:

· ثبت طبيآ أنه يضاعف من إحتمالات الولادة المبكرة.

· ثبت طبيآ أنه يضاعف من خطر الإصابة بإلتهاب الحوض

ما يؤدي إلى إنتقال العدوى إلى قناتي فالوب.(بكتيريا gardenella وبكتيريا mobiluncus)

إقراء أيضا  مرض الزهايمر 2019، فقدان الذاكرة ، زراعة خلايا جديدة في مريض الزهايمر قد تعيد الذاكرة
إغلاق
إغلاق