الغيرة عدو المرأة والسلاح المدمر للعلاقات 2019

نعم عزيزاتي الغيرة سلاح ذو حدين تنفع وتضر في نفس الوقت لكن مضارها اكبر من منافعها
فالغيرة موجودة في اي اكائن حي ولكن لانحسها الا عند البشر لاننا نرى ماهو ملحوظ فقط
وكذا الغيرة تعتبر نافعة اذا ماكانت في حدود المعقول ، فتجعل صاحبها يتميز بالنشاط والحيوية
لتكون له طلائع واسس حسنة في المجتمع ، فينفع نفسه وغيره دون مضارفكما يقال:
عاند ومتحسدش .
اما الجانب الاخر فهو الداء للانسان ،فالذي لايتحكم بنفسه فيكون في حالة مرضية
مجهولة الاسباب .وهذا النوع يكون بنسبة اكبر عند النساء واقل عند الرجال .
فالانسان الشديد الغيرة يكون في الغالب حسودا مما يجعله مترصدا للاخرين دون شعور
مع الاحساس بالكره لهم دون سبب ويبحث عن الفجوات ليخلق المشاكل ،ونشر الفوضى
في من حوله .والاغرب انه في ذلك يفرح ويكون متبخترا بحاله.
والا معقون حين لايشكم هذه الغيرة فقدتوصله الى ابعد الحدود من الشر والعياذ بالله
كالكذب والسرقة وخلق المشاكل وحت القتل .
فهذه الازمة السبب في تفكك اغلب العائلات وسوء العلاقات الاجتماعية
ولابد للانسان ان يحكم عقله قبل قلبه ويستعيذ بالله من الشيطان وشر نفسه
يعلم ان جماليات هذه الدنيا تنتهي فور رحيل الروح عن الجسد
وكما القناعة كنز لايفنى ،في جميع الاشياء :المال ،الجمال:والاهم الصحة والعقل
اسال الله ان يقينا شر هذه الافة ويشفي من اصابته
ونكون غيورين على ديننا وعقيدتنا .

الوسوم
إغلاق
إغلاق