الطلاق وأثره على المرأة

الطلاق

على الرّغم من أن الشرع حلّل الطلاق في عدد من الحالات، إلا أنه معروف بأنّه أبغض أنواع الحلال الذي جاء في الدين الإسلامي؛ فالطلاق حُلّل في حالات الضرر الشديد العائد على الزوج أو الزوجة، ولكن يحمل الطلاق تبعات سلبيّة على كُلٍّ من الرجل والمرأة والأطفال إن وجدوا، ولأنّ المرأة معروفة بما تحمله من عواطف فهي الأكثر تأثّراً بالطلاق حتى وإن كانت هي من طلبته.

في مجتمعاتنا العربيّة فإنّ الطلاق من الأمور التي تتسبب بمشاكل للمرأة أكثر من الرجل، إذ تبدأ المرحلة الأولى ما بعد الطلاق بشعور المرأة بالتعاسة مع وجود أسباب اجتماعيّة قد تزيد الأمر سوءاً؛ حيث ينظر الكثيرون إلى المرأة المُطلقة على أنها مُخطئة، وربّما يصل الأمر إلى التشكيك بأخلاقها، إضافة إلى أنها قد تُشكّل عبئاً على أهلها خاصّةً إن لم تكن لديها وظيفة تُدرّ عليها دخلاً يكفيها لتوفير احتياجاتها واحتياجات أطفالها إن وجدوا.

آثار الطلاق على المرأة

مع كُل ما سبق فإنّ المرأة المُطلقة قد تدخل في حالة نفسية قد تتطوّر لتصل حد الاكتئاب الشديد، مع عدم القُدرة على مواجهة المجتمع ومن حولها من الناس، كما أن تساؤلات الأطفال عن سبب عيشهم دون والدهم يزيد من تعبها وإرهاق أعصابها.

إن المرأة عندما تختار شريك حياتها مهما كان السبب في إقدامها على الزواج فإنها تبحث عن الأمان والمودّة والرحمة من هذا الزوج، وعندما تنعدم هذه الأمور التي تُعتبر من أساسيات نجاح أي زواج فإنها ستلجأ للطلاق لتقليل الضرر الناجم عن هذا الزواج، ولكن ما إن يحصُل الطلاق حتى تجد بأنّها وقعت بمشاكل ربما أكبر، ولكُلّ حالة من حالات الطلاق ظروفها التي تختلف عن الاُخرى.

نصائح للسيدة المُطلقة

ننصح المرأة المُطلّقة باتخاذ بعض الأساليب التي تُساعدها على تقبُّل الأمر واستمرار حياتها:

  • حاولي ألا تضعي نفسك في دائرة التفكير المُستمر فيما حصل، حتى لا تتعرّضي لحالة نفسية سيئة قد لا تستطيعين الخروج منها.
  • تقرّبي من الله تعالى بالصلاة وكثرة الدعاء؛ فهذا سيُساعدك كثيراً على التغلب على سوء المزاج الذي تسبّب به طلاقك.
  • حاولي إيجاد فرصة عمل، وإن كنتِ فعلاً تعملين حاولي أن تشغلي وقتك بالعمل بدلاً من الجلوس والتفكير في أمر لا فائدة منه فالطلاق وقع بالفعل وليس هناك داعٍ لأن تُرهقي نفسك بالتفكير فيما حصل ومضى.
  • اجعلي ثقتكِ بالله ومن ثم نفسك كبيرة، ولا يهُمك ما قد تسمعينه ممّن هم حولك من كلام قد يجرحك لأنك سيدة مُطلقة.
  • اجعلي جُلّ اهتمامك يتركّز على أطفالك وكيفية تربيتهم وتوفير احتياجاتهم وتعويض النقص الحاصل عن ابتعادهم عن والدهم.
الوسوم
إغلاق
إغلاق