الضّـماير

الله مـن علـمٍ لـفـى رابـع الـعـيـدخـلّى صنـاديق الضّـماير خـرابي
عـلـمٍ ينــكّـد فـرحـة العـيد تنـكيدخلّى بوسطـ القلـب جـرح وصوابي
بالجـمعه اللي صادفت رابع العيدعقب رمضـان وضـابطه بالحسـابي
عـام أربـع وعشـرين وقته بتحديدعلمـك سمعـته بالإذاعـه يجـــابي
قالوا طلال الشيخ سقم الأضاديدأقفــى من الـدّنيا العـريضه وغـابي
ونّيـت وأسهرت العـرب بالتّنـاهيدودمـوع عيني مثل طـشّ السـحابي
ياشيـخ قالوا رحت في نيّة الصّيديـمّ الجــزاير لاسـقاه السّــحــــابي
ياعــلّ ماتـــرزم عليـها الـرّواعـيـدوعسـى جنــابه للمــحـل والذّهابي
دارٍ كلـت نسـل الشّيوخ الصناديدياعــلّ تجعــلها الــزّلازل خــــــرابي
ياعـلّ مـاهي المـمـلكه يالأجاويداللــي يــهاب حـــدودهــا كــل هابي
اللي مشت بالشرع سنّه وتوحيدأمــنٍ وأمــان ومــابغيــتــه يجــــابي
المــوت حـقّ ولالنـا عـنـه تحـيـيـدكــم خــيّــرٍ يرمــيه تحــت التــــرابي
ومـاجـور ياشيـخٍ مثل نـايف الحيدعبد العــزيـز أخـــوه نــزه الجنـــابي
ولعــيـاله الـوافـين قلـته بتـــرديدالله يجـبـر جــرحــــكم والصّــــــوابي
ربـعٍ قدايمـهم هـل الكـود والكيدياثـــار مـن قــاع الســكينه ضبـابي
لكـم البقى ياعـل بالعـمر تمديدأنتـــم عــزانا يــوم راح العــــقــابي
ومرحوم ياشيخٍ كسبت التّماجيديابـن الشّـيــوخ مخــضّــبيتن الحرابي
يابن الـذي يوم النّـمش والبـواريديرمــس علـى المـــوت الحمر مايبالي
ياشيخ رحت وضاق بال القواصيدياعــــل ملفـــاك الرّضــــاء والثــــوابي
أبكي كما يبكي رضيعٍ على الدّيدوأطــلب لك الغفـــران يوم الحســابي
وأدعوا معي ياسامعين الأناشيدعن النّــار لك ياشيــخ ستــر وحجــابي

الوسوم
إغلاق
إغلاق