الضوء مخيف كالظلام , دراسة جديدة

وجدت دراسة أميركية جديدة أن الضوء قد يلعب دوراً أيضاً في زيادة الخوف والقلق كما الظلمة.

وقال الباحثون الذين أجروا الدراسة في جامعة “فيرجينيا”، إن اختباراتهم أظهرت أن الضوء الكثيف يزيد الخوف أو القلق عند الفئران الناشطة في الليل، بالطريقة نفسها التي يمكن فيها للظلام أن يزيد الخوف أو القلق عند البشر.

وقال البروفسور في علم النفس الذي شارك في الدراسة، بريان ويلتغن “نظرنا في تأثير الضوء على الخوف، لأن الضوء سمة لها تأثيرات عميقة على السلوك والنفسية”.

وأضاف أن الضوء يلعب دوراً هاماً في ضبط ضربات القلب، ودورات النوم والاستيقاظ، والهضم، والهرمونات، والمزاج وعمليات جسدية أخرى.

ولفت إلى أن الدراسة استخلصت أن الضوء يؤثر على التعلم والذاكرة والقلق، كما يؤثر أيضاً على ضبط ردات الفعل المتعلقة بالخوف.

وتبيّن أن الضوء الكثيف قد يزيد الخوف الناتج عن وضع خطير أو شيء معيّن.

الوسوم
إغلاق
إغلاق