الصدمة النفسيه 2019,الانواع,الاسباب

الصدمة النفسية تختلف من شخص لأخر، وفقا للسبب والعوامل المؤثرة ، فالصدمة اما نفسية او فسيولوجية .

– تحدث الصدمة النفسية غالبا بعد التعرض لحادثة نفسية أليمة تؤثر بدورها على وظائف العقل، ولكنها تصيبك بأعراض مثل الخفقان والشعور بالإغماء ولا تسبب بالضرورة انهيار جسدي تام.

– أما الصدمة الفسيولوجية فهي التي تسبب انخفاضا كبيرا في دورة الدم إذا تركت دون علاج، ويمكن أن تؤدي إلى الإنهيار والغيبوبة حتى الموت.

تشتمل الأعراض الشائعة للصدمة على ما يلي:
– ضربات قلب سريعة وضعيفة.

– انخفاض ضغط الدم.

– الشعور بالتعب وخفقان سريع والإغماء.

– الدوخة.

-برودة الجلد.

– التنفس السريع.

الأسباب وعوامل الخطر:

1- الصدمة النفسية وتكون نتيجة لشيء مما يأتي:

فالصدمات الخفيفة تتركك في حالة ذهول لبعض الوقت، منغمسا داخل أفكارك وغير قادر على التركيز في شيء، وبعد فترة يدرك العقل الأمر الواقع وتستأنف الحياة.
أما إذا كانت الصدمة قوية، فيجد بعض الأشخاص أنه من الصعب الرجوع إلى حالتهم الطبيعية مرة أخرى، ويصابون بما يسمى اضطراب ما بعد الصدمات القوية، ويؤثر عليهم في

2- الصدمة الفسيولوجية:
يمكن أن تكون نتيجة:
– النزيف الشديد.
– صدمة رئوية (تجلط الدم في الرئتين).
– القيء والإسهال الحاد.
– إصابة في العمود الفقري.
– التسمم.

وهناك أيضا أنواع معينة من الصدمة الفسيولوجية لها بعض الأعراض الخاصة، منها:
– الصدمة القلبية:
وتحدث عند إصابة القلب عدة مرات بأزمة قلبية حادة، ومن ثم عدم قدرته على ضخ الدم بشكل سليم مسببا انخفاض ضغط الدم، وهذا يحدث عادة بعد 8% من الأزمات القلبية.

– صدمة الحساسية:
والتي تنشأ نتيجة لدغات النحل والدبابير وأيضا تناول المكسرات والبيض وبعض الأدوية كالبنسيلين، وتتضمن الأعراض التالية:
– حرق وتورم في الشفتين واللسان.

– صعوبة التنفس كما هو الحال في حالة الربو.

– احمرار وحكة في الجلد وعطس.

– مائية العين.

– الغثيان.

– القيء.

الوسوم
إغلاق
إغلاق