الصخور الرسوبية

الصخور

الصخور إحدى طبقات القشرة الأرضيّة، فقد تكون طبقة كاملةً أو يتخلّلها طبقات من التربة والنباتات والحيوانات الميتة، وتعدد أنواع الصخور إلى:

  • الصخور النارية: وهي التي تنتج من برودة الماغما المنصهرة التي تخرج من باطن الأرض.
  • الصخور الرسوبيّة: وهي التي تنتج من تعرض الصخور الأخرى إلى الضغط والحرارة العالية لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة.
  • الصخور المتحوّلة: وهي التي تنتج من تحوّل أحد أنواع الصخور النارية والصخور الرسوبيّة.

الصخور الرسوبية

تعد الصخور الرسوبية من الصخور خارجية المنشأ حيث إنّها تنتج بفعل العوامل الخارجيّة مثل تجمع فتات الصخور من المناطق المختلفة أو من تجمع المواد مثل بقايا الكائنات الحية التي قد تتجمع في أعماق البحار والمحيطات أو على سطح الأرض، لذلك تم تقسيم هذه الصخر حسب المنشأ إلى ثلاثة أنواعٍ:

  • ذات منشأ كيميائي: وهي التي تنشأ بفعل تبخر المياه وترسب الأملاح الموجودة فيها، ومن الأمثلة على ذلك الجبس.
  • ذات منشأ عضوي: وهي التي تنشأ بفعل تراكم بقايا الكائنات الحية الميتة سواء كانت حيوانات أم نباتات، مثل الفوسفات والفحم الحجري.
  • ذات منشأ فتاتي: وهي التي تنشأ عن تجمع فتات الصخور من المناطق الجبليّة والمناطق المعرّضة للعوامل الطبيعية التي سببها الحت والتعرية مثل الرياح والأمطار، ومن الأمثلة على هذا النوع من الصخور الرملية والطينيّة.

أهمية الصخور الرسوبية

  • تحتوي الصخور الرسوبية على الكثير من الأحافير التي نتجت من تحلل النباتات والحيوانات، ونظراً لأن هذه الصخور تتعرّض للضغط والحرارة فإنّ هذه الكائنات الحية التي ماتت تتحوّل إلى أحافير تبقى محفوظة في الصخور، وتعتبر هذه الصخور دلالةً على التاريخ القديم حيث يتم من خلالها تحديد نوع الكائنات الحية التي عاشت في تلك الفترة، فالكائنات الحية لا يمكن أن تعيش في الصخور الناريّة، كما يمكن معرفة اتجاه الرياح وطبيعة الطقس والمناخ في تلك الفترة من خلال الأشكال التي قد تتشكل في هذه الصخور.
  • ينتج عن تعرض الصخور الرسوبية لبعض العوامل الجويّة والظروف الطبيعية إلى تكون الصواعد والهوابط وهي تعتبر من الجماليات الطبيعية التي يأتي السياح للتمتع بجمالها.
  • تحتفظ الصخور الرسوبيّة بالنفط والغاز الطبيعي والمياه الجوفيّة، وهي كلها تعتبر ثروات للبلد الذي توجد فيه، حيث إنها تمنع من ارتفاعها إلى الأعلى أو تسربها إلى الجوانب، مما يتيح الفرصة للإنسان باستخرجها والاستفادة منها.
  • توجد بعض الأنواع من الصخور الرسوبية يستفاد منها في أعمال البناء.
  • تحفظ بعض أنواع الصخور الرسوبية الأملاح المفيدة مثل الفوسفات وأملاح الصوديوم ويتم الاستفادة منها عند استخراجها في العديد من الصناعات الكيميائيّة.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق