الصبر في العلاج يحسن النفسية ويجعل تقبل النتائج سهلا 2019

يوضح أطباء النفس دوما سبل الحفاظ على نفسية الإنسان، والإنسان فى المرض تكون حالته النفسية غير جيدة فى كثير من الأحيان ويكون كثير من المرضى عجولين لأثر العلاج، ولا يستطيع أن يتحمل العلاج لمدة طويلة وتعاطى الأدوية لفترات طويلة دون أن يظهر أثر جلى أمامه أو يتم شفاؤه تماما.. وهو ما يجعل أطباء النفس يوضحون مدى أهمية عامل الصبر فى العلاج وتعاطى الأدوية مهما طالت مدة العلاج وخطته.
والتحلى بالصبر فى انتظار نتائج أى خطة علاجية يمر بها المريض ويصفها له الأطباء هو أمر لا مفر منه لكى يستطيع الإنسان تحمل العلاج وآلامه أو مدته الطويلة، ويجب أن يكون المريض لديه من الاستعداد النفسى للصبر على المرض والشعور بأنه ابتلاء من الله عز وجل فلا يجب أن يجزع.
هذا ما أوضحه الدكتور أمجد العجرودى استشارى أمراض الطب النفسى بالمجلس الإقليمى للطب النفسى والذى أشار أيضا إلى أن الصبر يجعل الإنسان مهيأ نفسيا للعلاج وغير ناقم ويفيد فى تحسين الحالة النفسية بقوة مما يجعل العلاج يأخذ فرصة فى جسد المريض بسبب حالته النفسية فيساعده ذلك على التحسن البدنى وتقبل النتائج التى تظهر للدواء دوما.

الوسوم
إغلاق
إغلاق