السياحه في مدن ألمانيا

تعدُّ ميونخ مدينةً من مدن ألمانيا، وتقع في جنوب ألمانيا على نهر إيسار، وتبعد عن جبال الألب حوالي السَّاعة عند الذَّهاب إليها بالسِّيارة، وميونخ أو ميونخ هي ثالث أكبر مدن دولة ألمانيا، وهي عاصمة ولاية بافاريا، تبلغ مساحة ميونخ 310.43 كيلومترٍ مربعٍ، ويصل عدد سكانها إلى 1.31 مليون نسمةٍ، موقع ميونخ الذي يتوسط قارَّة أوروبا جعل لها أهميَّةً عبر التَّاريخ، وجعلها مركزاً مهماً في القارَّة، وأمَّا الآن فتعدُّ ميونخ من أغنى مدن ألمانيا ومن أقوى مُدنها اقتصاديَّاً.

السِّياحة في ميونخ

تتميَّز ميونخ بكونها مدينةٌ ثقافيَّةٌ، وعالميَّة الطَّابع، تكثر فيها المتاحف، والكنائس، والقصور الأثريَّة، والمعارض الفنيَّة، ومن المعالم الشَّهيرة المعروفة في مدينة ميونخ المسرح الوطنيّ، وملعب أليانز أرينا، وصالة فيلدهيرن، وساحة مريم، وغيرها من المعالم، وهذه المعالم تجعل من ميونخ مدينةً سياحيّةً جاذبةً للسُّياح، ومن المعالم الأخرى التي نجدها في ميونخ ما يلي:

  • ميدان ماريا: يوجد هذا الميدان على شكل مُربّع في وسط مدينة ميونخ، ومن خلاله يمكن اكتشاف المباني القديمة.
  • ساحة مريم: توجد في وسط المدينة، وأطلق عليها اسم ساحة مريم لوجود عمودٍ في وسطها يسمى عمود مريم، يوجد فيها برج الراثاوس- غلوكينسبيل، وثلاثة أعمدةٍ يرجع أصلها إلى العصور الوسطى.
  • كاتدرائيَّة (كنيسة) السَّيدة العذراء: هي أكبر كنيسةٍ في مدينة ميونخ؛ إذ تستوعب الكنيسة أكثر من عشرين ألف شخص، وصمِّمت الكنيسة على الطراز القوطيَّ المتبع في بناء القاعات في القرن الخامس عشر.
  • متحف بافاريا القوميّ: يحتوي المتحف على العديد من القطع الأثريَّة التي يرجع أصلها إلى عصورٍ مختلفةٍ، فمنها ما يعود إلى العصر القوطيّ، وعصر الباروك، وعصر النهضة، والروكوكو، ويحتوي المتحف أيضاً على مجموعة من التحف التي تمَّت صناعتها من العاج،.
  • قصر الإقامة في ميونخ: نجد هذا القصر في نهاية البلدة القديمة من مدينة ميونخ، وتعود المباني القائمة على القصر إلى عام 1385م، ويتكون القصر من مائةٍ وثلاثين غرفة، وتحتوي الغرف على الأثاث العتيق، والخزف، والتحف، ويتكوّن القصر أيضاً من حدائق جميلةٍ وساحرة.
  • معسكر اعتقال داخاو: يتواجد على بعد عشرة أميال إلى الشَّمال الغربيّ من مدينة ميونخ، في داخل المعسكر توجد الأماكن التي يستحمُّ فيها السجناء، والثكنات، والمحرقة، والفناء.
  • الحديقة الإنجليزيَّة: تبلغ مساحة الحديقة 3.7 كيلومترات مربّعة، وتحتوي على أماكن ساحرةٍ وخلَّابة، وكانت الحديقة من مئتي عام وما زالت تسحر أنظار زائريها بما فيها من جمال المداخل، وبما تحتويه من أماكن للتشَمّس، كما أنَّها تحتوي على أماكن مناسبة للعب، وتحتوي الحديقة على منطقةٍ مرتفعةٍ تسمَّى تلة مونوبوتيروز، ويمكن من أعلى التلة مشاهدة أجمل المناظر التي توجد في مدينة ميونخ.
الوسوم
إغلاق
إغلاق