السياحة الثقافيّة والسياحة الأثريّة والسياحة الدينيّة والسياحة البيئيّة في لبنان

لبنان

لبنان هي إحدى دول القارة الآسيويّة تقع في جهة الغرب منها، وعاصمتها مدينة بيروت، وتبلغ مساحة أراضيها 10,452 كم2، ونظام الحكم فيها جمهوري برلماني، ويبلغ عدد سكانها 4,259,000 مليون نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2011م، وعملتها الرسمية هي الليرة اللبنانية، ونالت استقلالها من الاحتلال الفرنسي في العام 1943م في اليوم الثامن من شهر نوفمبر، وتنتمي لكلّ من المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، ومؤسسة التمويل الدولية، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير، والأمم المتحدة.

مقومات السياحة في لبنان

  • موقع لبنان الاستراتيجيّ الذي يتوسّط ثلاث قارات آسيا، وأفريقيا، وأوروبا.
  • التنوع الثاقفي والتاريخي فيها؛ حيث إنّها كانت مهداً لكثير من الحضارات القديمة التي خلفت ورائها الكثير من الآثار والمعالم كآثار الحضارة الرومانية، والإغريقيّة، والعربيّة، والصليبيّة، والبيزنطيّة.
  • المناخ المعتدل والملائم.
  • امتلاك بنية تحتيّة جاهزة لاستقبال السيّاح.
  • الأمن والاستقرار السياسيّ في الدولة.

معالم سياحيّة في لبنان

يعتبر قطاع السياحة أحد أهمّ مصادر الدخل في لبنان، وتتنوّع السياحة فيها بين السياحة الثقافيّة، والسياحة الأثريّة، والسياحة الدينيّة، والسياحة البيئيّة، والسياحة الطبيّة، والسياحة التعليميّة، ومن أهمّ معالمها: تمثال الشهداء، وصخرة الروشه الضخمة القائمة داخل البحر، ومتحف بيروت الوطني، وقصر سرسق الأثري الذي بني في العام 1910م، ومسجد محمد الأمين الذي يعتبر من أكبر المساجد في لبنان، وأبراج الواجهة البحرية التي تعرف باسم أبراج المارينا، و برج ساعة الحميدية التي شيّد في العام 1919م أيام حكم السلطان عبد الحميد الثاني، ومتحف جبران.

من معالمها أيضاً: متحف الجامعة الأميركية، والجامع العمري الكبير الذي يعد من أقدم المساجد في لبنان، وتمثال رياض الصلح، وحديقة ونصب رفيق الحريري، وأعمدة حديقة السماح الرومانية، وكاتدرائية مار جاورجيوس التي شيّدت في القرن الثامن عشر الميلادي، ومتحف روبير معوض الخاص.

مواقع التراث العالمي في لبنان

  • موقع عنجر: تأسست المدينة منذ 1300م عام بأمر من الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، وتقسم المدينة إلى أربعة أقسام، وانضمت على قائمة مواقع التراث العالمي في العام 1984م.
  • مدينة بعلبك: كانت المدينة في العهد الفينيقي مجرد بلدة صغيرة، وأسماها الإغريق مدينة الشمس، وفي أيام حكم الرومان حولت المدينة إلى مدينة كبيرة، ومن أهمّ معالمها: معبد جوبيتر، ومعبد باخوس، ومعبد مركوريوس، ومعبد فينوس.
  • مدينة جبيل: سكنت المدينة منذ العصر الحجري الحديث، وتتالت عليها الكثير من الحضارات كالفينيقيين، والصليبيين، والأتراك، وانضمّت إلى قائمة مواقع التراث العالمي في العام 1984م، ومن أهمّ معالمها: معبد بعلة جُبلا، ومعبد المسلات، وقلعة جبيل، وسور المدينة، وكنيسة القديس يوحنا المعمدان، والحارة القديمة، ومتحف الشمع.
الوسوم
إغلاق
إغلاق