السراب

  • ١ ظاهرة السراب
    • ١.١ أسباب السراب
  • ٢ أنواع السراب
    • ٢.١ المحدود
    • ٢.٢ الفائق
    • ٢.٣ القُطبي

ظاهرة السراب

هو نوعٌ من أنواع الوهم، والذي يؤثر على العيون، فيجعل الإنسان يبصر ما هو غير حقيقي، وكأنه ظهرَ في الحقيقية، ويعرف أيضاً، بأنه: خداعٌ للبصر يحدث عند انعكاس ضوء الشمس على الأرض، في درجات الحرارة المرتفعة، مما يؤدي إلى مشاهدة صور حقيقية تشبه الماء، ومن هنا حصل على مسمى سراب، ويعرف باللغة الإنجليزية باسم (mirage)، والذي حصل عليه من المصطلح الفرنسي ذاته، ومعناه المرآة الزجاجية.

أسباب السراب

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ظاهرة السراب، وهي:

  • مرور ضوء الشمس في الهواء البارد، في حالات الطقس الحارة، والذي يؤدي إلى انكساره على سطح الأرض ليتكون السراب.
  • انعكاس ضوء الشمس في عيون الإنسان الذي يمشي في منطقة صحراوية، فتتكون أمامه صور وهمية.
  • عند تقاطع الهواء شديد البرودة مع حرارة الأرض، والذي يؤدي إلى ظهور صور مخادعة عن أشياء حقيقية.
  • تأثير الغلاف الجوي للأرض، من خلال درجة انحداره نحو سطحها، والتي تؤدي إلى ظهور انعكاس الأشياء على الطرق، مثل: انعكاس صور للسيارات التي تسير في درجات الحرارة المرتفعة.

أنواع السراب

للسراب عدة أنواع مؤثرة على البيئة التي تتواجد فيها، ومنها:

المحدود

هو السراب الذي يعكس صورةً غير أصلية، تحت الصورة الأصلية مباشرة، ويَخدع الأشخاص الذين يسيرون لمسافات طويلة، تحت أشعة الشمس، ويعد من أكثر أنواع السراب حدوثاً، ويقسم إلى نوعين، وهما:

  • السراب الصحراوي: هو السراب الذي ينتشر في المناطق الصحراوية؛ لأنها تكون ذات حرارة مرتفعة غالباً، وأكثر ما تعكسه أمام الأفراد الذين يسافرون في الصحراء، صوراً لمسطحات مائية وهمية، والتي تنتج بسبب كثافة الهواء الذي يمر على سطح الأراضي الصحراوية.
  • سراب المُدن: هو السراب الذي ينتشر في المدن، وخصوصاً على الطرق الإسفلتية، والتي تتعرض لحرارة الشمس المرتفعة، لساعات طويلة خلال النهار، مما يؤدي إلى ظهور مسطحات مائية وهمية، أو انعكاس لصور البنايات المنتشرة على جوانب الطرق.

الفائق

هو السراب الذي ينتج عن تأثير الهواء البارد جداً، في طبقات الغلاف الجوي التي تقترب من مستوى رؤية الإنسان، وبالتالي لا تكون درجة حرارة الغلاف الجوي طبيعية في هذه الحالة، وغالباً يحدث هذا النوع من السراب في المناطق القطبية، والتي تهطل فيها الثلوج بشكل مستمر، ولكن تكون نسبة الخداع فيه ضعيفة، لذلك لا يعد من أنواع السراب كثير الحدوث.

القُطبي

هو السراب الذي يحدث في المناطق الساحلية، والقريبة من مياه البحر، ويظهر واضحاً في فصل الشتاء، في الأشياء التي توجد على سطح الأرض، والتي تظهر وكأنها مُعلقة في الهواء، وينتج هذا النوع من السراب، عند هبوب تيار هواء بارد في أسفل الغلاف الجوي، مع هبوب تيار هواء ساخن في أعلاه، وبالتالي تقل نسبة انكسار الهواء في طبقات الغلاف الجوي.

الوسوم
إغلاق
إغلاق