الرشاقة.. الـ(كتلت) اشراقة..!!.. بقلم محمد كامل سعيد

السودان اليوم:

* كالعادة، ظهرت (اشراقة) في كامل حيويتها المزعومة، وطفقت ترسل رسائلها الى الجميع، كورال ودخلاء وتجار كلمة، وفي الاتجاه الآخر تسمر المتسلقون ترقباً لاي اشارة تقوم بتوجيههم ناحية القصة او الحبكة المراد العزف على وترها في مقبل الايام..
* خرجت اشراقة وهي تتحدث بكل الوهم والغباء المسنود بالاعتقاد الكاذب الذي اطلقته منذ سنوات وصدقه قبل البسطاء من شعب النادي الاحمر.. وقالت بصوت (مبحوح) اها.. عايزين أغشكم بي شنو الليلة..؟! اتحاد والا تاريخ والاَ هلال والاّ رئيس طوالي..؟!
* اطلبوا، واوعكم تخجلوا، انا هنا عشان ابيع ليكم الوهم في قزايز وبكل الاحجام والالوان، ولا مانع ان اعيد ليكم الغلط عشرات المرات ولاكثر من (15) سنة متتالية بلا كلل او ملل.. وكيف يحدث الملل وانا عارفة السر الذي بواسطته اغش على الكل..؟!
* (الحصة تاريخ).. تعالوا يا شطار.. ويا ناس الكورال خليكم قراب ح احتاج ليكم بس ما عليكم الاّ تفتّحو عقولكم معاي، وتفهموا انا عايزة شنو، وعلى طول تنفذوا الاوامر.. المعاي يجي بي جاي.. والما معاي انا بحروقو وبطاردوا وبكرهو وبطردوا من الوسط..
* اها قتلوا لي دايرين شنو..؟! والله نسيت اني قلت ليكم الحصة تاريخ.. طيب طيب.. اها نادينا دة اصول ما في زيو لا في افريقيا ولا العالم العربي، انحا جدارة واصالة وحضارة وكاساتنا جوية.. ما المبيوعة.. واوعى زول يسألني عن المبيوعة دي شنو..!!
* وعشان تتاكدوا (في سنة تسعطاشر) فزنا على الند والناس قاموا جاريين فقلنا ليهم تاني بتجو..؟! قالو لينا (التووبة).. يللا اضحكوا على كلمتهم القالوها دي… (قه قه قه).. بعدين التاريخ ده انحنا حافظنو صم وما في زول بيغلطنا فيهو ابداً حتى ولو شداد زاتو..
* وبمناسبة شداد انا طبعاً ما معترفة بيهو نهائي.. لانو هلالابي.. واوعى زول يقول لي الزول ده عرف الكورة قبل ما اجي من البلد دي.. هوي فتحو عيونكم يا ناس الكورال.. وفجأة يتدخل الكوراليون بالهتاف (اوعك تخلف الميعاد.. ولن يحكمنا البروف شداد)..!!
* نحنا ما شين في الاتجاه الصحيح.. آآي لينا (خمسطاشر) سنة بنقول في الكلام ده لكن كيف ما نتأخر ونتعرض للهزائم وناس شداد ديل ومعاهم نادس الهلال شغالين لينا حفر ودفر.. قه قه قه قه.. يللا اضحكوا على كلمة (دفر دي).. فيردد الكورال (دفر وحفر)..!!
* اشراقة تواصل الحديث وارسال الرسائل الى الشعب ومن حولها افراد الكورال والدخلاء، ويتابعها الجميع وهي تمسك في الموضوع ده، وتفك في داك بلا كلل او ملل وهي تردد في دواخلها (النادي ده بتاعي اعمل فيهو الانا عايزاه ولا بيقدر زول يسألني).
* اها عايزين شنو.. اكلمكم عن البطولات الافريقية.. طيب.. كاس مانديلا.. كمان ده فيهو كلام..؟! ما تقولي لي ليهو ربع قرن وزيادة.. واوعى زول يحاول ينتقد لان كل من يتململ فانه سيدخل في دائرة المندسين الهلالاب الذين لا يعرفون قدر وقيمة الكيان..!!
* بعدين انت يا كورالي انت الواقف هناك.. انا مش قلت ليك ما تكتب عن مواضيع اللاعبين الاجانب ديل وقصص تمارضهم وتمردهم..؟! انت عايز تقسم لينا الصف والاَ شنو..؟! المواضيع الزي دي، ده ما وقتها.. انساها هسه وشد طبلتك عشان نعتمدك..!!
* بعدين انا سامعة تحت تحت، من الناس البيجبو لي الاخبار من كل حتة وباي وسيلة انو في ناس ما موافقين على سياستي دي.. وفي الحتة دي بقول انا ح انسف اي زول يقيف قدام مصالحي، احم احم، اللي هي بالطبع مصالح الكيان ومصالحكم انتو يا عالم..!
* فينبعث صوت خافت من بعيد وكأنه مكتوم قائلاً (رشاقة رشاقة.. يا اشراقة) فيلتفت الجميع ناحية ذلك (المصدر) وبلا اي تردد يردد الجميع ذات العبارة فتنشرح اسارير اشراقة وتصل احاسيسها عنان السماء وتعدل نظارتها وتلتفت لـ(صواطة) العجين..!
* تخريمة أولى: لم اتفاجأ بسقوط المريخ وتعادله امام الخرطوم الوطني في بداية مشواره ببطولة الممتاز لا لشئ سوى لانني حفظت مثل هذه (الوهمات) التي ظلت تتكرر في كل عام وبذات ادوات (الطبل والزمر) والات العزف اياها خاصة (النفخ)..!!
* تخريمة ثانية: الواقع الذي تابعته عقب فوز المريخ المفاجئ على اتحاد العاصمة عربياً وحالة الذهول التي فرضت نفسها على الجميع حكت بعمق الواقع المؤلم وحالة التواضع التي وصل اليها الاحمر الذي لم يتبقى منه غير الذئاب التي تنهش فيه لاجل ان تعيش..!
* تخريمة ثالثة: فجأة نسى دخلاء المريخ تلك القصص التي اثيرت عن تصعيد الشكاوى الى الفيفا وكأس والتي لا اظن انها توقفت عند الاحتجاج على قانونية مشاركة لاعب مريخ الفاشر جنية فقط لانها امتدت وشملت الكثير من الحكاوي.. بنرجع ليها باذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق