الديكتاتورية

الديكتاتورية مصطلح سياسي ، و هو ضد مصطلح الديموقراطية ( راجع مقالاً للكاتب نفسه في موسوعة موضوع بعنوان : ما هي الديمقراطية ) ، و الديكتاتورية معروفة منذ الأزمان الغابرة ، بل إنك لتجد أن معظم المؤرخين على إختلاف مشاربهم متفقون إتفاق رجل واحد على أن الديكتاتورية أسبق في الظهور في المجتمعات على الديمقراطية ، و الديكتاتورية بأبسط التعريفات تعني حكم الفرد ( أو الأقلية ) للكل ، و لذلك ترى هذا النوع من الحكم منبوذ من ضمن جميع النشطاء السياسين في العالم ، و على الرغم مما يلتصق بهذا النظام من الحكم من السلبيات إلا أننا نجده لا زال منتشرا و بصورة كبيرة و خاصة في دول العالم الثالث.
إن النظم الديكتاتورية تعتمد على أن يقوم شخص ( رأس الدولة عادة ) أو حزب ( الحزب الوحيد أو الأقوى ) بالسيطرة على مقاليد الحكم بحيث يكون كل ما يجري تحت تلك المظلة عبارة عن تصارع ضمن بوتقة سيفضي في النهاية لإتباع الجهة السلطوية القوية ، و بالتالي لا تجد في تلك النظم سقوفا للحريات بشكل عال كما ترى في الدول الديمقراطية .
إننا في عصرنا الحديث لا نجد دولة ديمقراطية بنسبة 100% و لا دولة ديكتاتورية بنسبة 100% ، فلك أن تتخيل الأمر كما لو كان مسطرة قياس من 100 درجة على يمينها مثلا الديموقراطية و على يسارها مثلا الديكتاتورية ، فكلما إبتعدت الدولة عن الديكتاتورية إقتربت من الديموقراطية ، و كلما إبتعدت عن الديموقراطية إقتربت من الديكتاتورية.
لذلك تجد منظمات عالمية تبحث دائما في ذلك المضمار و تصنف الدول على مسطرة مشابهة لما تخيلنا أعلاه فتضع قائمة بجميع دول العالم ، تكون في أعلى القائمة أكثر الدول ديموقراطية و أقلها ديكتاتورية ، و يكون في أدنى القائمة أكثر الدول ديكتاتورية و أقلها ديموقراطية .، و إذا أردت تفاصيل أكثر حول مثل تلك القوائم فإنه يمكنك زيارة احد المواقع المختصة بمثل تلك الدراسات على الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ).

الوسوم
إغلاق
إغلاق