الدول الإسكندنافية

الدول الإسكندنافيّة

الدول الإسكندنافيّة أو كما تُلفظ باللغة اللاتينيّة اسكنديناوة، هي تسمية أُطلقت على مجموعة من الدول الأوروبيّة التي ترتبط فيما بينها وتتقارب إن كان بعلاقات ثقافيّة أو تاريخيّة أو حضاريّة، وجاءت تسميتها بالإسكندنافيّة نسبة إلى الحرف الأوّل لكلّ بلد يشترك في هذه المجموعة.

الموقع الجغرافي

تقع الدول الإسكندنافيّة في الجزء الشمالي من القارة الأوروبيّة، وتأتي على شكل شبه جزيرة، تضمّ عدّة دولٍ أوربيّة، وهي في مجملها ممالك، كمملكة الدنمارك، ومملكة النرويج، ومملكة السّويد، ويمكن أن نضمّ إليها بعض الدول الموجودة في هذا النطاق الجغرافي، المطلّة على بحر البلطيق والمحيط الأطلسي الشّمالي، كمثل دولة فنلندا، ودولة آيسلندا، وأيضاً جزر فارو، وغرينلاند.

تقع في شبه الجزيرة الإسكندنافيّة سلسلة جبليّة تُعرف باسم سلسلة الجبال الإسكندنافيّة، حيث تتميّز بانحدارها الشّديد من الجهة الغربيّة والتي هي نراها مواجهةً لبحر الشّمال، أمّا جزء هذه السلسلة الجبليّة الشمالي فإنّه يشكّل حدوداً طبيعيّة مع كلٍّ من دولة النرويج ودولة السويد وأيضاً دولة فنلندا، أمَّا أعلى قمّة موجودة فيها فإنّها تتركّز في دولة النرويج، والتي تُعرف باسم قمّة جالدوبجن، والتي يصل ارتفاعها إلى ألفين وأربعمئة وتسعة وستين متراً، أمّا أعلى قمّة في دولة السّويد، فإنّها تصل إلى ألفين ومئة وثلاثة أمتارٍ، وتُعرف باسم كبنيكس.

اللغات والانتماء

إنّ جميع الدراسات والأبحاث التي عُنيت بشأن البحث حول اللغات الموجودة في الدول الإسكندنافيّة، وتحديداً الثلاثة “الدنمارك، والنرويج، والسويد”، بيّنت إلى أنّ اللغة التي كانت مسيطرة قديماً على هذه البقعة من العالم هي اللغة النورديّة القديمة، بالرّغم من أنّها اليوم تُسيطر اللغة الجرمانيّة الشماليّة عليها، وعلى هذا الأساس قد تمّ اعتماد آيسلندا وأيضاً جزر فارو من بين الدول، وذلك لسبب سيطرة هذه اللغات، قديماً وحديثاً فيها.

وبالرّغم من أنّ هذه اللغات لم ينطق فيها شعب فنلندا يوماً، إذ إنّهم يتكلّمون اللغات الفينية أو الغرية، والتي تختلف في أصولها ومنشئها عن اللغة النوردية القديمة أو حتّى الجرمانيّة، إلاَّ أنّها ونظراً لكون هذه الدولة كانت عبر التاريخ القديم والطويل تُعدّ جزءاً من دولة السويد، والرّابط الثقافي والتاريخي بينهما متين وأصيل، تمّ اعتماد فنلندا كواحدة من الدول الإسكندنافيّة.

ونظراً لأنّ الآراء قد انقسمت حول ضمّ كلٍّ من دولة فنلندا ودولة آيسلندا إلى الدول الإسكندنافيّة، نرى بأنّه قد اتّفق للدلالة على الممالك الثلاثة آنفة الذكر اصطلاحاً باسم بلدان الشمال.

رايات الدول وأعلامها

لعلّ التقارب الكبير بين الدول الإسكندنافيّة التاريخي والحضاري والثقافي وأيضاً الديني، جعل من جميع هذه الدول أن تتّخذ صورة علم البلد ذاتها فيما بينها، وهي رسم الصّليب، ولكنّه موضوع بشكل أفقي، مع اختلاف في ألوانها من بلدٍ لآخر، حتّى يُستطاع التفريق فيما بينها.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق