الدراسة في ماليزيا

ماليزيا هن دولة آسيويّة عاصمتها كوالامبور ، وتحدها تايلند وإندونيسيا وسنغافورة وبروناي ، الدولة مقسّمة إلى قسمين وهي شبه الجزيرة الماليزيّة وماليزيا الشرقية ويفصل بحر الصين الجنوبيّ بينهما. ونسمع كثيراً عن توجّه الكثير من الطلاب إلى الدراسة في ماليزيا والحصول على الشهادات الجامعيّة مها، فما الذي يميز التعليم في ماليزيا ؟ وما هي أهم الجامعات الماليزية التي يمكننا الإلتحاق بها ؟
نلاحظ في السنوات الأخيرة توّجه الكثير من الطلاب العرب خاصّة إلى الدراسة في ماليزيا ونيل الشهادات الجامعية بمختلفة أنواع العلوم منها، وذلك لأنّ هذه الدولة لها خصائص مميزة ومغرية تجعلها وجهة للكثير للدراسة. فعند إنهاء مرحلة التعليم المدرسيّ يفكر الكثير في الخيارات المطروحة أمامه، ويضع ميزانيته وعاداته وتقاليده والتكاليف التي يقدر عليها في نصب عينيه وفي اعتباراته.
تعتبر ماليزيا من أكثر الدولة الإسلامية مناسبة لطبيعة العرب ، وقدرته على الإندماج فيها، فهي دولة مسلمة وفيها حفاظ على التقاليد والعادات . فتكاليف الدراسة في ماليزيا تنافسية مقارنة مع غيرها من الجامعات العالمية المعترف بها ، فهي تتراوح ما بين ثلاثة آلاف دولار إلى إثني عشر ألف دولار تقريباً سنوياً، وذلك تبعاً للتخصص الذي يختاره الطالب، والشهادة التي ينوي الحصول عليها سواء البكالوريوس ، أو الماجيستير ، أو الدكتوراة ، وكذلك نوع الجامعة نفسها . كما أنّ تكاليف الإقامة والمعيشة في ماليزيا متوسطة ولا تعتبر من الدول الغالية ، وتكاليف السكن فيها رخيصة وتتراوح ما بين خمسين دولار إلى مئة دولار شهرياً على الأكثر .
كما يمتاز التعليم في ماليزيا بالجودة العالية ، واعتبار أفضل نظم التعليم الحديثة في جامعاتها على مستوى كل أنحاء العالم . ومن أشهر جامعاتها جامعة “مالايا”، وهي الأفضل في البلاد وتحتل المرتبة الخامسة والثلاثين من بين دول العالم، وهي أقدم جامعة ماليزية حيث تأسست في عام 1949 م. هناك أيضاً جامعة ماليزيا الوطنيّة وهي ثاني أفضل جامعة في البلاد، وتحتل المرتبة الثامنة والخمسين من بين جامعات العالم الأفضل . كما أنّ جامعة ماليزيا للعوم من أكبر جامعات البلاد والثانية في الترتيب من حيث إنشائها، وهناك أيضاً جامعة “بوترا” وهي مؤسسة جامعية تعتمد على البحث بشكل أساس، وتمنح كل درجات الشهادات الجامعيّة .
ومن الجامعات الماليزيّة أيضاً المهمة جامعة ماليزيا الإسلاميّة العالميّة، وقد تأسست هذه الجامعة في عام 1987 م، وكذلك هناك جامعة “الملتيميديا”، وجامعة “بتروناس” للتكنولوجيا، وجامعة “ليمكوكوينغ” للتكنولوجيا أيضاً .