الحل السحرى لتجاوز فترة من الضيق والملل 2019

يمر المراهقون بالكثير من الأمور المثيرة للضيق والقلق، لكن الفتيات بصفة خاصة ينالهن نصيب الأسد من نوبات الضيق والقلق، والتي تكون أحيانا غير محددة السبب بالنسبة لهن. لو انتابتك هذه الأيام إحدى هذه النوبات، لا تستسلمي لها، ولا تزيدي من همك وتضيعي وقتك في محاولات فاشلة للبحث عن أساب مرورك بها، لكن في المقابل ابحثي عن وسيلة مبتكرة تبعدك تماما عن الأفكار السلبية الحزينة، وتخرجك من حالتك المزاجية السيئة، لأخرى مليئة بالمرح والبهجة وترقب ردود أفعال الآخرين على ما ستفعلينه.

الفكرة ببساطة هي استغلال فرصة لملمة فصل الصيف لأوراقه، والدخول البطيء الدرامي لفصل الخريف، لتجديد محتويات خزانة ملابسك ، وتغيير استايلك الذي تظهرين به عادة، والحصول على لوك جديد هذا الموسم.
لا تنظري للأمر كمهمة ثقيلة على نفسك، بل هي وسيلة تبحثين من خلالها عن التغيير والتجديد، وتشتيت ذهنك بعيدا عن الأفكار السلبية. قد تحتاجين للمساعدة، خاصة لو فكرت في تنفيذ هذه الفكرة بعد بداية العام الدراسي، وهنا سيكون عليك العمل خلال الإجازة الاسبوعية، بمعاونة إحدى شقيقاتك أو صديقتك المقربة.
التنظيم أولا:

حتى تعرفي إذا كنت بحاجة لجولة تسوق لشراء بعض القطع الجديدة التي ستساعدك على تجديد مظهرك وتغيير استايلك المعتاد أم لا، عليك أولا أن تبدئي بجرد وتنظيم خزانة ملابسك، لتعرفي للموجود بها بالفعل. بالطبع سيكون من العبث محاولة تذكر محتويات خزانة الملابس، وسيكون عليك خوض المعركة على أرض الواقع. وفقا لعدد وحدات خزانة ملابسك، قومي بالأمر على مراحل بإفراغ محتويات كل واحدة منها على حدة، وتصنيف الملابس الموجودة بها، باستبعاد القطع التي لم تعودي بحاجة إليها لأنها أصبحت أصغر مقاسا أو مغايرة لأحدث الصيحات، ثم توفيق القطع التي يمكن ارتداؤها معا بشكل مختلف عما اعتدت تنسيقه، ليبدو للناس في الوهلة الأولى كما لو كنت قد اشتريت أطقما جديدة من الملابس.
القليل من التفكير في ضوء المعطيات المتاحة
بعد جرد خزانة ملابسك، ستتضح لك الصورة بالكامل، وستعرفين ما تمتلكينه بالفعل من قطع مناسبة للموسم الجديد، وما أنت بحاجة لإضافته لإكمال الصورة الجديدة التي تريدين الظهور بها في الفترة القادمة. وينصحك الخبراء بالانتباه لبعض الأمور أثناء اختيار الملابس الجديدة التي تنوين شراءها:
– اختاري استايل مخالفا لما اعتدت الظهور بهن فلو كنت من عشاق اللوك الكلاسيكي في السابق، فالأفضل من باب التغيير والتنوع أن تضيفي لخزانة ملابسك بعض قطع الجينز والجلد والسويت شيرتات القطنية من أجل طلة جديدة تميل إلى الكاجوال. لو كنت تميلين في العادة لارتداء البلوزات السادة ذات اللون الواحد، فقد آن الأوان لتطعيم خزانة ملابسك ببعض القطع ذات النقوش والرسوم الشبابية وكذلك البلوزات المنقطة والمخططة. يمكنك في المقابل ارتداء نفس بلوزاتك السادة التي اعتدت عليها، مع شراء بعض البنطلونات المطبوعة بنقوش مختلفة، والتي أصبحت سائدة في الفترة الأخيرة، وتوفيق القطع العلوية السادة مع السفلية المنقوشة بألوان زاهية للوك أنيق وعصري.
– احرصي عند شراء قطع ملابس جديدة ان تختلف ألوانها عن الألوان المسيطرة بالفعل على خزانة ملابسك. إدخال ألوان جديدة على مظهرك سيحسن من حالتك المزاجية ويثير إعجاب الآخرين.
– لو كنت تميلين في السابق للستايل الخشن القريب من مظهر الفتيان (شعر قصير – بلا ماكياج – نظارة – ملابس بعيدة عن الأنوثة في موديلاتها وألوانها)، فهنا قد يكون التغيير المطلوب هو منح الفرصة لأنوثتك المجهضة للظهور، من خلال فساتين ملونة، وإطالة شعرك عن المعتاد مع تزيينه بإكسسوارات أنثوية جذابة، وأحذية بكعب عال، ووضع القليل جدا من الماكياج بما يتناسب مع سنك.
قد ينتهي الأمر بإنفاق بعض المال، وبذل بعض المجهود، لكن النتيجة أكيدة بزوال الضيق والقلق، بعدما ترين صورتك الجديدة في المرآة وتسمعين من الآخرين عبارت الإعجاب بمظهرك الجميل المختلف. يكفي أن انشغالك لفترة بهذا الأمر سيبعد تفكيرك عن كل ما يضايقك، وهو المطلوب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق