الحضارة المصرية القديمة

الحضارة المصرية القديمة هي إحدى الحضارات التي إزدهرت في المنطقة المعروفة سياسياً في العصر الحديث بمنطقة الشرق الأوسط ، و كان اعتماد تلك الحضارة في إزدهارها على وجود منبع مائي متجدد و هو نهر النيل الذي ساعد الإنسان على الإستقرار على ضفافه و ممارسة حرفة الزراعة و إنشاء إحدى أولى الدول المركزية الكبرى في العصور القديمة .
و تعرف الحضارة المصرية القديمة بالحضارة الفرعونية نسبة إلى الألقاب التي لقب الحكام بها أنفسهم في تلك الفترات السحيقة ، حيث كان الحكام يعتبرون أنفسهم من نسل الآلهة القديمة . و كانت اللغة المستخدمة في تلك العصور تسمى اللغة الفرعونية بسبب الكتابة التي انتشرت على جدران المعابد و المقابر التي شيدها المصريون ، و كانت تلك الكتابة مقدسة يستخدمها الكهنة و الحكام في كتاباتهم ، على العكس من اللغة المستخدمة بين عامة الشعب التي كان يطلق عليها الديموطيقية ، و قد استمر المصريون في التحدث بتلك اللغة حتى الفتح الإسلامي و تعريب الدولة المصرية . و في الوقت الحالي تمتلك العامية المصرية العديد من المفردات القديمة الفرعونية و الديموطيقية ، بالإضافة إلى اللغة القبطية التي تستخدم في الصلوات المسيحية لأتباع الكنيسة المصرية الأرثوذكسية .
بدأت الحضارة المصرية القديمة في الوجود الفعلي و المستمر منذ توحيد قطري المملكة المصرية الكبرى على يد الملك نارمر ، فقد كانت قبل ذلك تنقسم غلى مملكتين مصر العليا و مصر السفلى . و بعد التوحيد استمرت الدولة المصرية في الوجود حتى سقطت على يد الرومان في عهد الملكة كليوباترا آخر الملكات المصريات ، و منذ ذلك الحين أصبحت مصر مقاطعة رومانية حتى الفتح العربي على يد الصحابي عمرو بن العاص .
و قد أسهمت الحضارة المصرية القديمة في إضافة العديد من المنجزات الحضارية إلى العالم من خلال معرفة الزراعة و الإستقرار و إنشاء أول دولة مركزية كبرى في المنطقة ، و قد صاحب ذلك وجود إنجازات كبرى في مجالات شتى في العمارة و النحت و الرسم و استخدام المواد الطبيعية في الصناعات الكيميائية ، بالإضافة إلى معرفة كبرى بعلوم الفلك و الرياضيات . كما أرست الحضارة المصرية القديمة نسق حضاري متميز من خلال الإضافات في مجالات الفنون و الأدب . و توجد العديد من الرسائل الأدبية و الحكم المدونة على البرديات التي عثرت عليها الكشوف الأثرية في أنحاء مصر و قد أثرت تلك الحضارة على المنطقة من العراق و شمال سوريا و حتى جنوب السودان و منطقة شمال إفريقيا وصولاً إلى تونس الحالية .

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق