الجمهوريّة القيرغيزية

قرغيزستان

تُعرف رسمياً باسم الجمهوريّة القيرغيزية، تقع في الجهة الشرقية من آسيا الوسطى، عاصمتها مدينة بشكيك، حصلت على استقلالها عن الاتحاد السوفياتي عام (1991م)، أغلب الدول المحيطة بها ذات غالبية إسلامية، حيث يحدّها من الجهة الشرقية إقليم تركستان الشرقية التابعة لجمهورية الصين الشعبية، وتحدّها من الجهة الغربية جموهورية أوزلاكستان، ومن الجهة الشمالية جمهورية كازخستان، ومن الجهة الجنوبية الغربية جمهورية طاجكستان، وتعد ثاني أصغر الدول في آسيا الوسطى من حيث المساحة والتي تبلغ قرابة (198.5) ألف كيلومترٍ مربّع، كما يبلغ عدد السكان فيها قرابة (5.431.747 ) نسمة حسب تقديرات عام (2009).

التضاريس والمناخ

تتمتع الجمهورية القيرغيزية بتضاريس جبلية في معظم مناطقها؛ حيث تتألف من هضبة عالية تضم سلاسل جبلية من الجهة الشمالية وهي قسم من جبال تيان شان، وفي جنوبها جبال ألاس التي يبلغ ارتفاعها قرابة (7134) متراً عن سطح البحر، وفي وسطها سهل يمتدّ لسهول وسط آسيا يتضمن عدّة وديان نهرية منها: وادي نار، ووادي نارين، ووادي فرغانة والذي يتمتع بشهرة تاريخيّة أيام الفتوحات الإسلامية، وتوجد فيها في الجهة الشمالية بحيرة يُطلق عليها اسم بحيرة ” إيصيق قول”.

أمّا مناخ المنطقة فهو قاري متطرف ومتقلب، يتميّز بالبرودة الشديدة فوق المرتفعات دائمة الثلوج على قممها العالية، وهو دافئ في المناطق الوسطى السهلية والتي تُشكل الجبال الحماية الطبيعية لها، وتسقط عليها الأمطار بشكل متوسط.

الوجهات السياحية في قرغيزستان

  • ميدان الاتوو: يقع في وسط العاصمة بشكيك على شارع بروسبيكت، وفي تمثال القائد المشهور “مناس”، بالإضافة لحديقة بانفو لوف والمتحف التاريخي بنفس الشارع.
  • متحف الفن: يقع في مدينة بشكيك على شارع سوفيتسكيا والذي يتضمن العديد من التحف الفنية والأثرية القديمة التي تخص المدينة.
  • مسرح الدراما روسي ومسرح الدراما قرغيزي ويقعان في العاصمة بشكيك.
  • حديقة النباتات: تقع في مدينة بشكيك، وهي أكبر حديقة في الجمهورية والتي ينمو فيها أكثر من (2500) نوعٍ من الأشجار والتي تتميّز بمناظرها الخلابة والرائعة.
  • مدينة أوش: وهي عبارة عن مدينة تاريخية قديمة تتميّز بمبانيها التقليدية وتصاميمها الرائعة، وفيها جبل النبي سليمان.
  • مدينة طلاس: هي من أقدم المدن في الجمهورية وهي مسقط رأس الجد القرغيزي والبطل القومي للمنطقة والذي يسمى ” مناس”.
  • نهر علم الدين: يبعد عن العاصمة بشكيك قرابة (40) كيلومتراً، وهو عبارة عن نهر بين جبلين قادم من أعالي الجبال بفعل ذوبان الثلوج، وعلى جوانبه العديد من المسابح التي تعود للعهد الشيوعي.
  • مدينة جلاد أباد: تشتهر هذه المدينة بالطبيعة الخلابة وتكثر فيها حدائق الجوز والمياه الحارة المعدنية.
الوسوم
إغلاق
إغلاق