الجلطة القلبية أو النوبة القلبية

الجلطة القلبية

احتشاء عضلة القلب أو ما يُسمّى بالجلطة القلبية أو النّوبة القلبية هي حالةٌ خطيرةٌ تحدث عندما يتوقفُ تدفقُ الدَم إلى القلب من أي جزءٍ من أجزائه، أو يحدث في حالِ حدوث تلَفٍ في القلب.
أعراض الجلطة القلبية كثيرة، ومنها: الشّعور بعدم الارتياح، وألم في الجزء العلوي الأيسر من الرّقبة وصولاً لليد، وألمٌ في منطقة الصّدر بشكلٍ كبير وقد يستمرُ لعدّةِ دقائق، والسعال، والتَقيؤ، والدُّوار، ويُصبح لونُ الوجه مائلاً للون الرَّمادي، والتَّعرق بشدة، وهذه الأعراض كلّها لها سببٌ واحدٌ وهو الجلطة. في هذا المقال سنتحدّث عن الأمور التي تؤدّي إلى الإصابة بالجلطة.

أسباب الجلطة القلبية

  • التّقدم في العمر: يعدّ التقدم في العمر من أُولى الأسباب وأكثرها شُيوعاً لِحدوث الجلطة القلبية؛ فعندما يبلغُ الرَّجل عمر الخامس والأربعين يُصبح معرّضاً لِخطرِ الإصابة بالجلطة بشكلٍ أكبر، ويُبيّن علماءٌ من جامعة كوبنهاغن الدنماركيّة أنّ العلامات الجسدية المرافقة للشيخوخة، مثل: تراكم التّرسبات الدّهنية على الجُفون، والصّلع، ترتبطُ بالإصابةِ بأمراض القلب، والإصابة بالنوبة القلبية.
  • الذّبحة الصّدرية: تختلفُ عن جلطةَِ القلب، ويخلِطُ النّاس بينها على الدّوام، وهي عبارةٌ عن حالةٍ مرضيةٍ تُصيبُ الشّخص جرّاء عدم وصول الأُكسجين الكافي إلى قلبِ المريض، والفرق بينهما هو أنّ المريض الذي يُعاني من الذّبحة الصّدرية سيشعر بالتّحسنِ بعد خمس عشرة إلى ثلاثين دقيقة من تلقي العلاج، ولكنْ مريض الجلطة لنْ يشعر بالتّحسن بمثلِ هذه السّرعة.
  • كوليسترول الدم: إذا كان مستوى الكولسترول عالٍ في الجسم فإنّ خطر الإصابة بالجلطة سوفَ يزيد؛ لأنّ تَجلُّط الدَّم سوف يُعيق وصوله بشكلٍ طبيعي إلى شرايين القلب.
  • السُّكري: الأشخاص المُصابون بمرض السُّكري مُعرّضون أكثر من غيرهم للإصابة بالأمراض المُختلفة، ومن هذه الأمراض ما يُؤدي إلى حصولِ الجلطة القلبية.
  • نظام الغذاء غير الصحي: إنّ الأشخاص الذين يستهلكون كميّاتٍ كبيرةٍ من الدّهون الحيوانية، أو الدّهون المُشبعة، تكون نِسبة إصابتهم بالجلطة أكبر من غيرهم.
  • جراحة القلب: المرضى الذين خضعوا لِجراحةٍ قلبيةٍ تكون لديهم قابليةٌ أكبر للإصابة بالجّلطة.
  • ارتفاع ضغط الدَّم: يرتفع ضغط الدَّم لأسبابٍ عدّة، ولكنَّ بعض أسبابه هي قلة النّشاط البدني، أو زيادة في الوزن، أو مرض سُّكري، وقد تكون الحالة وراثية، والأشخاص الذين يُعانون من هذه الأمور يكون خطر الإصابة بالجلطة لديهم أكبر.
  • السُّمنة: في زمننا الحالي أصبحت نِسبة السُّمنة كبيرة جداً، وخاصة عند الأطفال، ويعتقد الخبراء أنّ الجلطات القلبية سَتصبح أكثر شُيوعاً في المُستقبيل لهذا السّبب.
  • التدخين: الأشخاص الذين يُدخنون بكثرة، أو بصفةٍ منتظمة، يُواجهون خطر الإصابة بالجلطة القلبية بشكلٍ أكبر مُقارنةً بالأشخاص الذين لم يدخنوا قط، أو أقلعوا عن التدخين.
الوسوم
إغلاق
إغلاق