الجزر المتميزة في قارة أفريقية

أفريقيا

إفريقية قارة من قارات العالم التي تحتل المرتبة الثانية من حيث مساحتها الكبيرة وعدد سكانها، بعد قارة آسيا، حيث تبلغ مساحتها بحوالي 30.2 مليون كيلو متر مربع، وتشمل هذه المساحة على مساحة الجزر المحيطة بها، بالإضافة إلى تغطيتها لمساحة إجمالية تصل لحوالي 6% من المساحة الكلية للأرض، ويصل عدد سكانها لحوالي مليار نسمة بناءً على الإحصائيات التي أجريت في العام 2009م، وتتميز باحتوائها على العديد من الجزر التي ينجذب لها أعداد كبيرة من السائحين الذين يأتون لزيارتها لكي يتمتعوا بالمناظر الجميلة والخلابة، وفي هذا المقال سوف نقوم بعرض بعض الجزر الموجودة في قارة أفريقيا.

جزر أفريقية

هناك العديد من الجزر المتميزة في قارة أفريقية وهي:

  • جزر سال: تعتبر من الجزر المتميّزة والأكثر شعبية عند الكثيرين في قارة أفريقية، وهي عشرة جزر واقعة في المحيط الأطلسي، تحتوي على العديد من الشواطئ الرملية، وتعد مدينة سانتا ماريا من أهمّ المدن الواقعة في هذه الجزيرة، وتحتوي على العديد من المطاعم والحانات والموسيقى والحياة الليلة فيها تجذب لها أعداداً كبيرة من الزائرين.
  • جزيرة ساو تومي وبرينسيبي: تتميز بموقعها على أطراف خط الاستواء، وبالتحديد في الجهة المقابلة للساحل الغربي لمنتصف إفريقيا، ويتمكن الزائر من القيام بالعديد من النشاطات أهمّها الغوص في المياه المجهولة، بالإضافة إلى إمكانية الكشف عن القرى الخاصة بالصيادين، وزيارة المصنع الخاصّ بالشوكولاتة، وتناول ألذ أنواع القهوة على مستوى العالم.
  • جزيرة موهيلي: تعدّ من الجزر الجذابة للكثير من الزائرين الذين يميلون للسباحة والغوص في المياه، بالإضافة إلى الشعاب المرجانية ذات الألوان المختلفة، والكثير من السلاحف البحرية والحيتان التي تمّ تجميعها في حديقة خاصة بها.
  • جزيرة نوسي بي: تعتبر من الجزر المتميّزة على مستوى مدغشقر وإفريقيا، حيث ينجذب لها أعداد هائلة من الزائرين القادمين من أماكن مختلفة في العالم، وذلك لتميزها بالمياه الفيروزية والعديد من المطاعم التي تقدم أفضل أنواع الوجبات البحرية.
  • جزيرة دجريا: تعتبر من الجزر الكبرى الواقعة في الجهة الشمالية من إفريقيا، وبالتحديد في الجهة المقابلة لسواحل تونس، وتتميّز بوجود العديد من الشواطئ الرملية الرائعة، والتي يأتي لزيارتها أعداد كبيرة من السائحين.
  • جزيرة رونيون: تقع هذه الجزيرة في الجهة الشرقية لمدغشقر، وبالتحديد في الجهة الجنوبية الغربية لموريشيوس، حيث يبلغ عدد سكانها لحوالي 800000 نسمة، وتتميز بإقبال الزائرين الذين يحملون الجنسيات العربية والبحارة الذين يحملون الجنسية البرتغالية، وكانت قد تعرضت للاستعمار من قبل فرنسا في العام 1665م.
الوسوم
إغلاق
إغلاق