الجزر الإندونيسية

جزيرة سومطرة

سومطرة هي إحدى الجزر الإندونيسية التي تقع غرب إندونيسيا، حيث تعد ثالث أكبر الجزر في إندونيسيا بمساحةٍ تقدر بـ (470 ألف كم2)، وسادس أكبر الجزر في العالم، وجزيرة سومطرة غنية بالمناظر الطبيعيّة والحيوانات والنباتات، وتعدّ وجهة جذابة للعديد من السياح من مختلف البلدان، ومناخ جزيرة سومطرة حارّ ورطب نظراً للوجود الكثيف للغابات الاستوائية.

الموقع

تقع جزيرة سومطرة في غرب إندونيسيا، ويحدّها من الغرب المحيط الهندي، ومن الجنوب الغربي شبه جزيرة الملايو، ومن الشمال الغربي جزيرة جاوة، وتتشكّل على مساحة مستطيليّة، حيث يبلغ عرضها نحو 400 كم، وطولها نحو 1700 كم، ويمرّ من وسطها خط الاستواء، وتمتد على الساحل الغربي لجزيرة سومطرة جبال بوكيت بارسيان التي تعدّ جبال بركانيّة وتتكوّن من 93 قمة جبلية، وهذه الجبال متوازية تفصل بينها الوديان.

السكان

يعيش سكان سومطرة في السهول ويبتعدون عن العيش في المدن الكبرى، وتعود أصول سكان السهول الشرقية إلى شبه جزيرة الملايو، ويطلق اسم الآشيين على سكان ولاية آشي التي تقع أقصى شمال سومطرة، ويعيش في سومطرة عدة جماعات كالمينانجكابو والباتقيين، ويعد غالبية سكان سومطرة الغربية من جماعة المينانجكابو الذين يعتنقون الدين الإسلامي، وتتكون لغتهم من 200 لهجة وتشبه إلى حد كبير لغة الملايو التي يتكلمها معظم سكان سومطرة، وتتبع جماعة المينانجكابو نظام الأمومة في ما يخص النسب والإرث.

الثروة النباتية والحيوانية

تعتبر جزيرة سومطرة غنية بالحياة البرية، حيث أنشئت العديد من الحدائق العامة المخصّصة لحماية الحيوانات النادرة: كالفيلة، والتماسيح، وإنسان الغاب، والنمور، والنباتات كنبات Rafflesia ذي الحجم الكبير، وعلى الرغم من ذلك تواجه الحياة البرية في سومطرة العديد من المشاكل حيث إنّها فقدت نصف غابتها الاستوائية، ممّا أدّى إلى حدوث الضباب في الجزيرة وفي البلدان المجاورة، إضافةً لتوترات سياسية مع البلدان المتضرّرة، وهناك عدد كبير من الحيوانات مهدد بالانقراض: كالكركدان، وإنسان الغاب، والنمور.

الاقتصاد

تدعم منتجات سومطرة الاقتصاد الإندونيسي، حيث تقوم بتصدير: القصدير، النفط، منتجات الغابات والغاز الطبيعيّ، وتنتج الأراضي الزراعية العديد من المحاصيل الزراعية: كالبن، والذرة الشامية، والفلفل، وجوز الهند.

مدن سومطرة

  • ميدان: تقع شمال جزيرة سومطرة، ويسكنها العديد من الأجناس، وتتميّز بلذّة مأكولتها، وتعتبر المصدر الرئيس لتصدير حليب الماعز.
  • بادانج: تعتبر شواطئ هذه المدينة مركزاً لجذب العديد من السياح خصوصاً من يستمتعون بركوب الأمواج، حيث يعد شاطئ تابلو وخليج بانجوس المكان الأمثل لركوب القوارب والسباحة.
  • آتشيه: مدينة غنية بالمعالم الطبيعية والسياحية.
  • مدينة رياو: تتميّز بطبيعتها الساحرة، إضافةً إلى مبانيها التقليدية.
  • لامبونج: تحتوي العديد من المحميات الطبيعية، إضافةً إلى طبيعتها الخلابة وشواطئها الساحرة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق