الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / القصص والروايات / الجزء الثاني قصة زواج الجن من الانس , قصص عن معاشرة الجن للانس

الجزء الثاني قصة زواج الجن من الانس , قصص عن معاشرة الجن للانس

الجزء الثاني قصة زواج الجن من الانس , قصص عن معاشرة الجن للانس

الجزء الثاني قصة زواج الجن من الانس سمعنا مؤخراً عن قصص عجيبه لأحداث واقعيه تتناول زواج الإنس بالجن، وهو ما يثبت ان زواج الإنس بالجن واقعاً يمكن حدوثه رغم كونه مكروهاً شرعياً وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عنه، واليوم نتابع معكم قصة عن زواج الأنس بالجن بإسم زواج ملكة الجن بالانس، قصة مشوقة للغاية تابعونا للتعرف على تفاصيل الجزء الثاني منها.

قصص حب بين الجن والأنس

خاف باسم وخرج من المقابر يجري فاصطدم بالشيخ الذي ساعده من قبل، فحكى له وأصر الشيخ على مساعدة باسم لوجه الله، وفي اليوم التالي تفاجأ باسم بخبر العثور على الشيخ مذبوحاً في منزله، فصرخ من شدة ما يحدث له، وفي هذه اللحظة خرجت له سندس وقالت له: انظر كيف فعلت بمن حاول مساعدتك، وبينما هو كذلك تفاجأ بدخول اخيه عليه، فصرخ باسم في وجه احمد وهو يقول له احذر فإنها خلفك ستؤذيك.

فضحك أحمد وقال له: انها زوجتي.

غضب باسم: كيف لهذه القاتلة ان تكون زوجتك؟ لقد قتلت الشيخ.

فقال لأخيه: لقد وعدتني ان تتركك وشأنك بشرط ان تمسح اسمها من الورقة.

فقال باسم: لقد اختفت الورقه ولا اعلم مكانها.

فقالت له: انها معي خذها وامسح اسمي بالماء.

اخذها باسم وخرج يفكر، حتى غلبه النوم، فحلم بجدته وهي تقول له اكتب اسم الملك أطلس وزوجته وابنته، ثم احفر حفرة وادفن الورقه بها واشعل النار فوقها وهكذا سيموتون.

وعندما استيقظ باسم وجد سندس امامه، تقول له: انا مازلت احبك، فقال باسم: كيف وانتي تزوجتي أخي احمد؟

فقالت له وهي تضحك: لا تحزن فأحمد لم يعد موجود.

قصص رعب عن الجن

خرج باسم مهرولاً الى غرفة اخيه، فصعق عندما وجد اخيه احمد  مذبوحاً.

فصرخ باسم بصوت عالي لتسمعه أمه، فهرعت أمه الى الغرفة لتجد أحمد في حالته وماهي الا لحظات من هول الصدمة حتى سقطت مغمياً عليها، دخلت هاجر مسرعة فأخذت تصرخ بأعلى صوتها، أما باسم فظل صامتاُ لبرهة ثم اخذ الورقة وكتب عليها ما قالته جدته بالكامل، ولكن نسي كتابة اسم زوجة الملك اطلس، ثم ترك امه واخته وخرج.

وأثناء مشيه مصدوماً ظهر أمامه طفل ولكن باسم لم يهتم لأمره وظل يمشي فإذا بالطفل يظهر له مرة ومرة، فأيقن باسم أنه جني يتخفى في هيئة طفل.

باسم: من أنت؟

الطفل: أنا خادم للملكة مرجانة أخت الملكة سندس، وقد جئت لأخبرك بأنها مستعدة لقتل الملك أطلس والملكة سندس.

باسم: كاذب! فكيف لها انا تساعدني في قتل ابيها واختها؟

الطفل: لأن الملكة تسعى للحكم بعد وفاة والدها.

باسم: حتى اذا افترضنا موت الملك، فهي لن تتمكن من العرش لأن الملك بدر أخيها لايزال موجوداً.

الطفل: الملك بدر يُعرف في عالم الجن بضعفه وقلة حيلته، فلن يتمكن من تحدي الملكة مرجانة.

وفجأة انحنى الطفل الجني تعظيماً وهو يقول: اهلاً بك يا سيدتي مرجانة.

فقال باسم: مع من تتحدث؟ انا لا أرى أحد.

حب الجن للانس

فظهر صوت أمرأة تقول انظر للأعلى، فنظر باسم فإذا بأمرأة في غاية الجمال تجلس فوق كرسي ذهبي ويحاط بها خدام من كل جهة.
فقالت بتكبر موجهة الحديث لباسم: انحني لي .

فقال باسم: لن انحني.

وفي لحظة ظهر رجل ضخم في ظهر باسم يستعد لضربه بمقمعة من حديد، فأشارت الملكة مرجانة للخادم بالتراجع.

– ماذا تريدين مني ؟

– أريدك أن تقتل ابي واختي، واذا فعلت ذلك ستكون مفاجأتك مدهشة.

– وما هذه المفاجأة؟

– لن تراها الا بعد ان تنفذ ما أمرتك به.

– وما الذي يجعلني أثق بك؟

– أقسم لك بعرش الله الذي خلقني انني صادقة.

فوافق باسم، وذهب الى اعلى الجبل وحفر مكان صغير وجمع الحطب استعداداً لإشعال النار، وقبل ان يشعل النار ظهر أمامه أجساد ضخمة للملك أطلس والملكة سندس، فخاف باسم من هول المفاجأة .

اشار الملك اطلس بأصبعه الى باسم وقال: لقد حلت عليك لعنتي وغضبي.

فبدأت الأرض تهتز من تحت باسم، وظهرت انشقاقات بالأرض من حوله، ثم ارتفع المكان تحت قدمي باسم عن الأرض.

ونظرت اليه الملكة سندس وقالت له : سوف تموت حالاً.

وبالرغم من خوف باسم الا انه استطاع استجماع قوته ولملمت الحطب لإشعال النار، وبمجرد ان لمست النار الورقة بدأت الأرض تهتز بقوة، والمكان الذي ارتفع به عاد للنزول مرة اخرى للأرض، واذا بالملك اطلس والملكة سندس يتضائل احجامهم حتى تحولوا الى رماد، لقد ماتوا بالفعل هذا ما ظنه باسم بعد ان احترقت الورقة.

قصص مرعبه عن الجن

ولم يخطر بباله انه غفى عن كتابة اسم زوجة الملك اطلس في الورقة، وعندما اطمئن قلبه عاد في طريقه الى المنزل، وعندما اقترب من المنزل وجد منزله بالكامل قد احترق، فأخذ يجري باكياً وهو يظن ان امه واخته قد احترقا داخل المنزل، وبينما هو كذلك سمع صوت اخته تصرخ: يا باسم، ياباسم…

فنظر باسم خلفه ليجد اخته محاطه بجيش كبير من الجن ومعلقه بحبل من يديها، وهي تصرخ انقذني يا باسم!

وفجأة ظهر رجلين من الجن أحكما السيطرة على يدي باسم والأرض تهتز وتتحرك، واذ بالأرض تنشق نصفين ليخرج منها امرأة ذات جسد ضخم وملابس سوداء ويقف بجوارها الملك بدر، إنها زوجة الملك أطلس.

فأشارت الملكة الى الرجلين بأن يتركا باسم.

فقال باسم بلهجة عنيفة: ماذا تريدون مني بعد أن قتلتوا ابي وامي وأخي ؟

فقالت الملكة: وانت قتلت زوجي وابنتي.

فقال : وماذا تريديني مني الآن؟

فقالت: الموت، أريدك ان تموت.

فتدخل الملك بدر قائلاً: اترجاكي يا أمي ألا تقتليه فهو لم يؤذينا الا بعد ان قتلنا أهله.

فصرخت الملكة في وجه ابنها: أتدافع عن من قتل ابيك واختك يا ضعيف!!

فقال لها: لن أتركك تقتليه يا أمي.

ثم اعطى لباسم خاتم أخضر، وقال له ادخله في اصبعك واستمر في قراءة القرآن وهو سوف يمنحك قوة قاهرة، وبالفعل قام باسم بذلك.

فازداد غضب الملكة وأمرت الخدام بتقطيع باسم قطع صغيرة حتى لا يبقى له أثر.

قصص الجن الواقعية

فصرخ الملك بدر في باسم لكي يزيد في قراءة القرآن، وبالفعل عندما استمر وزاد في القراءة بدأ جسده يكبر وظهرت من يده عصا، فأخذ الملك بدر يضرب الجنود بالعصا و يقاتلهم بقوة حتى أُرهق وتعب، فنظر الى باسم ليطلب منه أن يزد في قراءة القرآن، ولكن اذا بباسم يتوقف عن القراءة تماماً ليس لتعبه ولكن لهول ما رآه، لقد ظهرت الملكة مرجانة وقامت بذبح أمها التي صرخت صرخة واحده ثم ماتت على الفور، كان مشهد مهيب ومرعب.

فتذكر باسم الملك بدر فأخذ يبحث عنه بعد اختفاء الجنود بمجرد موت الملكة، فوجده مرمياً على الأرض من شدة الألم والتعب، فنظر الى باسم وقال له: كل نفس ذائقة الموت يا باسم، اللهم اني قد قمت بذلك من أجل رضاك، ثم مات.

فنظر باسم خلفه ليجد أخته هاجر مغمياً عليها من اثر شدة المناظر التي رأتها، وفي المقابل الملكة مرجانة تقف تشاهد ما يحدث.

حمل باسم اخته وذهب بها، فاوقفته الملكة مرجانه وقالت له: الى أين تذهب يا باسم؟

– في الحقيقة أنا لا أعلم فلم يعد لي منزل ولا أهل سوى أختي هاجر.

فقالت له: حان الوقت للوفاء بما وعدتك به، أخلد للنوم، وبالفعل سقط باسم في نوم عميق من شدة الارهاق الذي لم يستطع مقاومته، وعندما استيقظ وجد نفسه داخل قصر كبير هو واخته، والحراس من حولهم يقولون عاش الملك، ليخرج ويرى أنه اصبح ملكاً للمدينة بالكامل.

اضغط هنا لمتابعة احداث قصة زواج الجن من الانس الجزء الاول