الأربعاء , ديسمبر 13 2017
الرئيسية / القصص والروايات / الجزء الاول قصة زواج الانس من الجن , القصة حقيقية

الجزء الاول قصة زواج الانس من الجن , القصة حقيقية

الجزء الاول قصة زواج الانس من الجن , القصة حقيقية

قصص حقيقية عن زواج الانس من الجن رغم ان زواج الانس بالجن أصبح أمراً موجوداً بشدة في الواقع، إلا أن القصص الخيالية لم تخلو عن القليل من الأحداث والتفاصيل لتخلق لنفسها وجوداً، وهو ما يقدمه لكم موقع العنان اليوم عبر قصة زواج ملكة الجن، قصة طويلة مرعبة تم نشرها على جزئين تعرض أطراف من حقيقة زواج الانس من الجن.

كما في حال الكثير من الأسر الفقيرة التي تسكن القرى وتعيش في سعادة ورضا، أبطال قصتنا اليوم هم أفراد أسرة مكونة من أب وأم وأخت كبرى تدعى هاجر وأخوين هما باسم وأحمد.

كان باسم مواظب على الذهاب الى المقابر كل جمعة لزيارة مدفن جدته، وكان يحرص على اصطحاب مصحفه معه لكي يقرأ عليها ماتيسر له من القرآن، وغالباً ما كانت زيارته تبدأ ليلاً نظراً لقرب منزلهم من المقابر، كان يفعل هذا اسبوعياً، وذات يوم عاد باسم من المقابر ودخل غرفته ليبدل ملابسه ثم يحضر العشاء مع الأسرة، وعندما انتهوا من الأكل قامت الأخت هاجر لتحضر القهوة استعداداً لجلسة التسامر اليومية.

وعندها قالت لهم الأم: خطر ببالي الآن ان احكي لكم أحدى المواقف التي حدثت لجدتكم، فكما تعرفون انها كانت على قدر من التدين، حافظة لكتاب الله وكثيرة الصلاة والصوم، وذات يوم عندما كانت تصلي سمعت صوت يقول لها  (تقبل الله)، فظنت أنه واحد من ابنائها فنظرت خلفها ولكنها لم تجد أحد، فردت الجدة بدون خوف قائلة: تقبل الله منا ومنكم .

ولأن الجدة كانت علاقتها بالله قوية لم تخف للحظة، وظلت جالسه حتى أذان الفجر وقامت للصلاة، وأثناء الصلاة شعرت وكأن هناك من يصلي خلفها، فأكملت صلاتها.

وعندما انتهت من الصلاة نظرت خلفها لتجد أمرأة ترتدي ملابس بيضاء بالكامل، فقالت لها الجدة: من أنتي؟

قصة زواج ملكة الجن بالانس كاملة

فردت المرأة: أنا سندس ملكة الجن.

وبمجرد ان سمعت الجده هذه الكلمات خافت.

فلاحظت ملكة الجن ذلك فأسرعت وقالت لها: لا تخافي فأنا مسلمة ومؤمنة مثلك.

فسألتها الجدة: ماذا تريدين؟

فقالت ملكة الجن: أريد أن اعمل خادمة لك في طاعة الله، وبالفعل ظلت هذه الملكة مع الجدة تعملان في الخفاء حتى توفت الجدة ولم يعلم أحد شيئاً عن الملكة بعد ذلك.

انتهت الأم من سرد قصة الجدة مع الجن، ولكن الخوف لم يغادر قلوب الأبناء باستثناء باسم الذي لم يعر للأمر أهمية.

وفي صباح اليوم التالي وأثناء جلوسهم على مائدة الإفطار، قال الأب: لقد حلمت أمس بحلم يجمع بين الجمال والغرابة!

فقالت الأبنة: ماذا حلمت يا أبي؟ احكي لنا من فضلك.

قال الأب: لقد رأيت في الحلم باسم وهو يتزوج من فتاة جميلة جداً ولكن الغريب هو أن تلك الفتاة قالت لي أريد الهدية الكبرى منك، ثم استيقظت ولا اعلم ماذا كانت تقصد بكلمة الهدية الكبرى.

لم يستطع احد تفسير الحلم وقالوا انه ربما يكون حلماً عادياً، وفي الليل وأثناء عودة باسم الى المنزل بعد يوم عمل طويل سمع صوت أقدام شخص يمشي خلفه، فنظر باسم ولكنه لم يجد أحد، فعاد الى طريقه وعندما وصل الى منزله وأخرج المفتاح ليفتح الباب، سمع صوت شخص يقول له انت هديتي الكبرى.

زواج ملكة الجن بالانس

خاف باسم وبدأ يتلفت حوله ليرى مصدر الصوت ولكنه لم يجد شيء، فدخل الى المنزل وتناول العشاء ثم دخل الى غرفته وتوضأ وأخذ يقرأ قرآن، وقبل ان ينتهي سمع أمرأة تقول له: أنت حبيبي في الدنيا وزوجي في الاخرة.

اشتد الخوف في قلب باسم وأخذ يقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

فرد الصوت قائلاً: أنا لست شيطان.

فاستجمع باسم قوته وقال لها: من أنتي؟

نظر باسم فوقه فوجد فتاة في غاية الجمال تطير في الهواء، ترتدي ملابس بيضاء.

أعجب باسم بجمالها ولكنه لم يزل الخوف من قلبه، فقال: أجيبيني، من أنتي؟

فقالت أنا سندس ملكة الجن.

فقال لها: انتي خادمة جدتي؟

فقالت له: نعم.

فقال لها: ماذا تردين؟

فأجابت: أنت حبيبي في الدنيا وزوجي في الآخره.

فرد بتعجب: وكيف هذا؟

فقالت له: لقد امرتني جدتك قبل وفاتها بخدمة من هو أقرب الى الله في هذا البيت، ولم اجد غيرك.

فقال باسم: ولكني لا اريد خدمتك.

قصة عشق الجن والانس خياليه

فاختفت ملكة الجن دون مقدمات، فخاف باسم وخرج مسرعاً الى شيخ صالح عُرف بعلمه عن دنيا الجن، وسرد له القصة كلها.

فقال له الشيخ: اذا ظهرت لك هذه الجنيه مرة اخرى، فأقرأ عليها آية الكرسي ثلاث مرات فإن اختفت فهي من الجن الكافر السفلي، وان لم تذهب فهي من الجن العلوي المسلم.

عاد باسم الى البيت ليجد أن العائلة مجتمعين على مائدة الطعام، فجلس معهم وأخذ يأكل بكثرة حتى امتلئت بطنه ولكنه لاحظ أن الأكل في طبقه يبدو وكأن أحداً لم يقترب منه فلم ينقص منه شيء.

قام دون ان يتحدث الى احد ودخل غرفته وأخذ يقرأ قرآن كعادته، فظهرت ملكة الجن عليه وتبدو وكأنها غاضبة، فعندما رأها بدأ في قراءة آية الكرسي كما قال له الشيخ، ولكنها لم تذهب، فتأكد انها مسلمة.

فقالت له: ثق بي سأكون زوجة صالحة لك، وسأعاونك على طاعة الله، فالله وحده هو الذي يعلم مقدار محبتي لك والتي ستجعلني أحولك لأسعد انسان على الأرض.
فقال لها: لا اريد الزواج منك، أنا اريد أنسية وليست جنيه.

فقالت له: لكني أحبك.

فقال باسم: أنا لا احب الجن.

فقالت له: سنعيش معاً على طاعة الله، وسأكون امك واختك وزوجتك.

فقال لها: لا

قصص رعب مخيفه جدا

فقالت له: أغمض عينيك للحظة، فاغمض عينه ليرأى نفسه يجلس في مكان أبيض وملكة جميلة تأتي اليه وتقول: تذكر دائماً ان الجن مهما كانوا طيبين فإنهم عند الغضب يكونوا سيئين للغاية، فأنصحك ان لا تجعلني اغضب.

فقال باسم: وماذا يمكنك ان تفعلين بي اذا غضبتي؟

فإذا بها تخرج أربعة أجنحة وتقول بصوت عالي أنا الملكة سندس ملكة ملوك الجان، أحكم ألف ألف قبيلة، بكل قبيلة ألف ألف قبيلة أخرى، ثم نظرت الى السماء وقالت يمكنني تحريك البلدة بأكملها، فصرخ باسم بعدما سمع صوت صراخها العالي وفتح عينيه فلم يجد أحد بالغرفة، فبدأ يخاف أكثر وأخذ يقرأ القرآن حتى الصباح.

خرج باسم الى قبر جدته وجلس يبكي وهو يتحدث اليها، وعندما عاد تفاجأ بخبر وفاة والده، اخذ يصرخ ويبكي وبعدها علم ان والدته قد وجدته ميتاً في الحمام.

وبعد مرور أسبوعين ظهرت له ملكة الجن مرة أخرى، فغضب باسم بشده ونهرها وقال لها بغضب: ارحلي عني ايتها الشيطانة، حزنت ملكة الجن وتوعدته بأن يحل عليه غضبها وانه لن يرى يوماً واحداً جيد بعد الآن.

خرج باسم الى قبر جدته مسرعاً وهناك شعر وكأنها تحدثه وتقول له اكتب اسم الملكة سندس في ورقة وادفنها لتكون قد عقدت لها عقدة الموت، وبالفعل كتب باسم اسمها في ورقه وبدأ يحفر ليدفنها ولكن سرعان ما اختفت الورقه من بين يديه.

لمعرفة الجزء الثاني من قصة الجن الذي تزوج الانس اضغط هنا