الثقة في النفس

نصائح لبناء الثقة بالنفس

يطلب العديد من الآخرين أن يثقوا بهم للقيام بشتى الأمور، ولكن لا يمكن لك أن تطلب من الآخرين أن يثقوا بك من دون أن تكون واثقاً بنفسك أولاً، إذ إنّ العديد من الأشخاص في هذه الأيام يعانون من قلّة ثقتهم بأنفسهم لأسبابٍ عدة، سواءً كان السبب هو تجربةً سابقةً أو لأسبابٍ اجتماعية أو لأسباب أخرى كتطلع الناس إلى المشاهير، فإنّ مفتاح قيام الإنسان بالمعجزات كجميع المشاهير من العلماء والمفكرين الذين نراهم من حولنا في العالم هو أن يثقوا بأنفسهم، والأمر الجيد هو أنّ ثقة النفس هي أمرٌ مولودٌ معنا فلو لم نتمتع بثقة النفس في صغرنا لما استطعنا الوقوف والمشي على الإطلاق ولكننا ننسى هذا الأمر مع تقدّم السن، ولهذا فبإمكانك أخذ بعض النقاط التالية بعين الاعتبار كي تستطيع استرجاع ثقتك بنفسك مرةً أخرى:

  • إن كنت من الأشخاص الذين يفكرون بأفكار سلبيةٍ على الدوام والتي قد تكون تولدت من تجارب سابقةٍ سيئةٍ أو غيرها، فعليك أن تتخلص منها، فمن الأسباب الرئيسية في العادة لعدم الثقة بالنفس خوف الإنسان من الفشل وقد تتضخّم نتيجة هذه الأفكار، فبإمكانك القيام بالتأمل أو ممارسة الرياضة في الهواء أو حتى طلب المساعدة من شخصٍ تثق به.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يُلقى عليهم اللوم على الدوام نتيجة قيامهم بأمرٍ ما، أو تجد نفسك مشغولاً على الدوام ولا تستطيع إكمال مشروعٍ معين، فإنّ الابتعاد عن هذه الأمور لفترة من الزمن وإعادة استرجاع أشلائك مرّةً أخرى تعدّ خطوةً جيدةً في البداية، فخذ معك شخصاً تعلم أنّه يحبك حقّاّ من كلّ قلبه وسافر للاستجمام إلى مكانٍ ما من دون أن تفكر على الإطلاق بالآخرين، وحاول استعادة تركيزك مرةً أخرى وتذكر الجوانب الإيجابية واستكشف المزيد منها قبل عودتك.
  • إنّ التواصل مع الأشخاص الآخرين يعدّ أحد الأمور الجيّدة لزيادة الثقة بالنفس، وخاصّةً أولئك الأشخاص الذين ترى فيهم أنّ باستطاعهم مساعدتك ودعمك بشكلٍ مستمر حتى في أحلك المواقف، فابقى إلى جانب هؤلاء الأشخاص على الدوام.
  • إنّه من السهل جداً أن تغرق في بحرٍ من عدم الثقة بالنفس في حال كنت منغمساً طوال الوقت في العمل من دون القيام بشتّى الجوانب الأخرى في حياتك، فعليك اللعب والنوم واللهو وتناول الطعام بشكلٍ متوازن، وفي جميع الأحوال عليك أن تعدد نعمك بشكلٍ أكبر من مشاكلك التي ربما قد تكون أوقعت نفسك بها في خيالك.
  • ابتعد بشكلٍ كاملٍ عن المقارنات السخيفة التي يضع العديد من الناس أنفسهم بها، وخاصّةً مع المشاهير في العالم، فكلّ شخصٍ يمتلك ما يميزه ليجعله فريداً من نوعه وأفضل شخصٍ في العالم بطريقته الخاصة، أمّا المشاهير وغيرهم فهم في العادة ومع ما نراه فيهم من الجسم والشخصية وانبهار العديدين بهم، فإنّه لا يتعدّى أن يكون طبقةً من الغبار تغطّيهم فقط.
الوسوم
إغلاق
إغلاق