التوازن البيئي وكيفية المحافظة عليه

البيئة

تتكوّن البيئة من عدّة عناصر حية وغير حية، وهذه العناصر لا يُمكن أن تؤدي عملها بشكلٍ منفصل عن الآخر؛ فكلّها تجتمع لتُكوّن النظام البيئي أي أنّ عمل كل واحدة منها يُعتبر مكمّلاً للآخر، فلا يُمكن أن نتنفس دون وجود النباتات لأنّ الإنسان والحيوان يحتاجان الأكسجين الذي تُطلقه النباتات من خلال عملية التمثيل الضوئي، وفي نفس الوقت ينتج عن تنفُس كلّ من الإنسان والحيوان خروج ثاني أكسيد الكربون من الجسم المُهم لنمو النباتات. والتوازن البيئي نظام مُعقَّد يصعب الدخول في كل تفاصيله، لكنّنا سنذكر أهمّ المعلومات التي تخص هذا التوازن وكيفيّة الحفاظ عليه.

التوازن البيئي

التوازن البيئي يعني أن يؤدي كل عنصر من عناصر البيئة عمله بشكلٍ مستمرٍ دون إحداث أيّة تغييرات خارجية عليه، والتي يكون سببها الإنسان، ويُمكن توضيح التوازن البيئي أكثر من خلال هذا المثال البسيط:

  • إنَّ الأشجار الكبيرة تُقلّل من حركة الرياح وعندما يقطعها فإنّ الرياح سوف تُصبح سرعتها أكبر؛ مما يعمل على تطاير التراب فيما يُعرف بانجراف التربة، والتربة هي أساس زراعة النباتات فإذا قلّت نسبة الزراعة فإنّ ذلك سيُؤدي إلى تقليل نسبة الأكسجين في الجو، وهو ضروري لحياة الإنسان والحيوان، ويتضح من هذا المثال أنّ كل عنصر أثّر في الآخر في عملية متشابكة ومُعقدة، ولكنّنا حاولنا تبسيطها قدر الإمكان.

عناصر البيئة

تتمثل عناصر البيئة الحية في الإنسان والحيوان والنبات، أمّا العناصر غير الحيّة تتمثل في الماء والهواء والتربة وكذلك أشعة الشمس، ولكل عنصر أهمية كبيرة في استمرار الحياة في هذا الكون. واختلال التوازن البيئي بشكلٍ كبيرٍ قد يُؤدي إلى كوارث صحيّة وبيئيّة قد تُهدد حياة الإنسان والحيوان والنباتات، وعلى الرغم من أن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان خليفةً في الأرض ليُحافظ على هذا الكون؛ إلّا أنّ الإنسان هو الوحيد الذي بيده تدمير هذه البيئة أو الحفاظ عليها.

كيفيّة المحافظة على التوازن البيئي

لقد ساهم التطور التكنولوجيّ ووجود المصانع في إحداث العديد من الأضرار على مُكوّنات البيئة، فقد أصبح تلوث الهواء أمراً شائعاً في العديد من الأماكن في العالم، ومهما حاولنا إيقافه فلن نستطيع ذلك لأنّ الإنسان بحاجة إلى وجود المصانع واستخدام الآلات المُلوثة للبيئة، ومن أمثلة ذلك أيضاً استخدام المبيدات الحشرية التي ترفع نسبة الغازات السامّة في الجو مما يُؤدي إلى انتشار الأمراض، ففي الفترة الأخيرة بِتنا نسمع عن أمراض لم يسبق للإنسان أن عرفها بسبب تطوّر الأسلحة الكيماوية، والعديد العديد من الأسباب التي أوجدت فيروسات غريبة تُهاجم الإنسان وتُدمر صحته؛ ولهذا كله يجب الحفاظ على توازن عناصر البيئة قدر الإمكان حتى لا نصل لمرحلة تصعُب فيها الحياة على الأرض، ويُمكن تحقيق ذلك من خلال ما يلي:

  • المحميات الطبيعية من أهم الأمور التي تُحافظ على التوازن البيئي وحماية الحيوانات من الانقراض.
  • استصلاح الأراضي ذات التربة الجافّة، وتوسيع نطاق الزراعة.
  • وضع قوانين لتحديد الصيد البري، وذلك حتى لا تنقرض بعض أنواع الحيوانات البريّة.
  • عدم إرهاق عناصر البيئة من خلال استغلال الإنسان لها استغلالاً جائراً.
  • محاولة استبدال المُلوثات البيئية بمواد أخرى أقلّ ضرراً.
الوسوم
إغلاق
إغلاق