التفاهم والحديث يساعد على تجاوز المشكلات الزوجية وحلّها 2019

أظهرت أبحاث حديثة أن معظم حالات الانفصال سواء الرسمي أو الانفصال النفسي بين الزوجين، قد يكون بسبب الفشل في العلاقة الحميمية بينهما، وعدم التحدث في هذا السبب بين الزوجين، مما ينتج عنه خلافات زوجية مفتعلة على الأسباب التافهة. لذا، ينبغي التحدث مع زوجك حول علاقتكما الحميمة، وكيفية استمتاع كلاً منكما، والتفاهم على ذلك وإشباع رغباتكما دون خجل.

فاذا كنتِ تتشاجرين مع زوجك على أمور تافهة، الأمر الذي يجعلكِ ترهقين أعصابك وتعيشين في جو متوتر ومشحون دائماً في المنزل، هناك بعض الأشياء التي تصبح مع مرور الوقت مسلّمات، لا تستحق الشجار أو حتى الانفعال.

وإذا كان في زوجك بعض الصفات التي لا يمكن تغييرها، ينبغي تقبلها وعدم التفكير فيها كثيراً، بل على العكس يجب التفكير في كيفية التعامل معها وعدم وضعها عائقا وسبباً في مشاكل بينكما.

وبعض المشاجرات العائلية قد تكون بسبب المال والحالة الاقتصادية، لذا، ينبغي تنظيم ميزانية المنزل على قدر احتياجاتكم، ومحاولة التوفير وعدم التشاجر مع زوجك على تلك الأشياء التي لا تستحق، لأنكِ تعلمين مسبقاً ما هو دخله الشهري الثابت، وما هي متطلباتكم، فكوني واقعية.

إقراء أيضا  3 حاجات هتخلى جوزك يبص برا .. أوعى تلغى شخصيتك 2019

مقالات ذات صلة