التسامح كارثة تهدد الزواج أحيانا 2019

إن عبارات التسامح التي تستخدمها الزوجة مثل “حسناً، كل شئ على ما يرام، لا تنزعج، لا يمكن أن أغضب منك أبداً”، كلها عبارات تهدد حياتك الزوجية، وتجعلك عرضة لمواجهة التصرفات السيئة من قبل الشريك بشكل أكبر.

هذا ما أثبتته احدى الدراسات الأمريكية، التي أكدت أن مثل هذه العبارات تكون بمثابة سبباً مؤججججججججججججاً لأفعال الشريك المخطئ ليرتكب مزيداً من الهفوات.

إلى ذلك، أشارت الدراسة إلى أن الأزواج الجدد الذين سامحوا شركاءهم على تصرف سيء كانوا على الأرجح أكثر عرضة لمواجهة مزيد من التصرفات السيئة خلال الأيام اللاحقة مقارنة بمن ظلوا غاضبين.

وقال جايمس ماكنالتي المسؤول عن الدراسة، إن منافع التسامح قد تحتاج لأن تقاس أمام الأخطار، مضيفاً “قد تشعر أفضل إن سامحتني.. لكن السؤال هو ماذا سيحدث مستقبلاً؟”. وأشار إلى أن الدراسة التي أجراها على مدى أسبوع كشفت أن الطرف المخطئ يتصرف بشكل أفضل محاولة منه لتصحيح الوضع في حال عدم المسامحة.

من خلال الدراسة نستطيع أن نستنتج أن التراخي والتسامح المبالغ فيه سيؤدي إلى تمادي الشريك في أخطائه، التي ربما سيصعب علينا فيما بعد تداركها، ولذا فإن قيمة التسامح تكمن في احترام الطرفين بعضهما لبعض، فإذاً لا تسامح إلا بوعي الشريك لمجال صلاحياته وحدوده

إقراء أيضا  كلمات تجعل زوجى يحبنى 2019

مقالات ذات صلة