التخلص من رائحة الثوم

الثوم

من المعلوم أنّ للثوم فوائد متعددة، إذ يعتبر مطهراً قوياً وفعالاً، كما يمكن استعماله للوقاية من الأمراض، لما له من أثر في الوقاية من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، كما أنّ الثوم المطبوخ يعطي نكهة، ولذة خاصة. وعلى الرغم من أنّ الثوم يتمتّع بهذه المزايا، إلّا أنّ المعظم يتجنّب تناوله؛ وذلك لرائحته الكريهة المنبعثة من فم آكليه، وهذه تعتبر مشكلة حقيقية، فهي تسبب الإحراج لمن يأكل الثوم، عندما يتحدّث مع الآخرين المحيطين به، كما أنّ رائحته تسبب الضيق، والانزعاج للطرف المقابل، وحتى نتجنّب هذا الإحراج، والضيق، إليكم هذه الطرق التي من شأنها أن تقضي على هذه الرائحة الكريهة:

التخلص من رائحة الثوم

  • تناول بضع حبات من الهيل بعد تناولك لوجبة طعام شهيه تحتوي على الثوم المطبوخ.
  • قم بتنظيف أسنانك جيداً باستخدام الفرشاة والمعجون، ثم قم باستعمال الخيط السني؛ لأنّه يساعد في الوصول للمناطق التي لا تستطيع فرشاة الأسنان الوصول إليها، ولا تنسى أيضاً تنظيف اللسان؛ للتخلص من البكتيريا الموجودة عليه، وذلك عن طريق أداة خاصة، تمكن من كشط هذه البكتيريا، وبالتالي يتعقم الفم بالكامل.
  • استعمال الغسولات الفموية (المضامض) من أربع إلى خمس مرات في اليوم.
  • تناول بعض عروق البقدونس أو النعنع الطازج.
  • مضغ اللبان الذي يحتوي على نكهة النعنع.
  • تناول بضع حبات من القرنفل، أو اليانسون.
  • تناول ملعقتين من اللبن الرائب.
  • وأنت تعدّ الطعام الذي يحتوي على الثوم، لا تنسى وضع بعض عروق البقدونس، أو الكزبرة؛ لأنّها تعمل على التخفيف من رائحة الثوم.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يأكلون الثوم بهدف الاستطباب، أو بهدف وقائي، لا مانع من بلع فصوص الثوم الصغيرة دون مضغها؛

فهذه الطريقة تمنع انتشار رائحة الثوم الكريهة.

  • أكثر من شرب السوائل؛ فهي تعمل على تحفيز اللعاب داخل الفم؛ لأن جفاف الفم مع أكل الثوم يزيد من انتشار الرائحة الكريهة.
  • ومن الهدي النبوي الشريف استعمال السواك، فكما يقول صلى الله عليه وسلم: “السواك مطهرة للفم مرضاة للرب”.

حتى تنجح الطرق السابقة، وتؤتي أكلها، عليك أن تتأكد أولاً أنك لا تعاني بالأصل من رائحة فم كريهة، فعلى سبيل المثال: هناك أمراض تصيب الجهاز التنفسي، أو الهضمي تؤدّي إلى خروج رائحة كريهة من الفم، وإذا كنت من المدخنين، فهذا سبب آخر لخروج رائحة كريهة من الفم، كما أن تسوس الأسنان وأمراض اللثة، من شأنها أن تحدث رائحة كريهة للفم، بالتالي إذا كنت تعاني من المشاكل السابقة الذكر، عليك أن تحلّها، وتعالج نفسك بزيارة الطبيب المختص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع