التحرش بالبنات فى الاعياد 2019

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اقراءة هذا الموضوع لانة مهم الى الغاية ومفيد ولو سمحت عايزة الرد علية فى اسرع وقت.
انا عايزة اطرح موضوع للنقاش بمناسبة العيد وهو التحرش بالبنات ..اللى هو اكبر انعكاس لازدواجية المجتمع اللى احنا عايشين فيه …فى الوقت اللى احنا بننادى بحرية كاميليا فى اختيار عقيدتها … فيه ناس بتتعاطف مع المتحرشين بدعوى لبس البنات …رغم ان كل البنات بتتعرض للمعاكسات سواء بسواء ولا تسلم حتى المنقبة منه … ..اكبر كارثة ان احنا ندور على مبررات لتبرير الخطأ … ورغم انى مقتنعة ان المفروض يكون فيه التزام شخصى بتقاليد المجتمع وعاداته فى ناحية اللبس سواء للولد والبنت …لكن هل من حقى اتدخل فى خيارات شخصية للبنى آدمين …وهل البنت اللى لبسها فيه شىء من لفت الانظار تصبح مستباحة ونتولى نحن دور الله فى محاسبتها بل وتنفيذ العقاب .. وهل ربنا والقانون مش هيحاسب الشباب دول على اعتبار ان لبس البنات مش مناسب ويستاهلوا…ولو واحد محترم اصلا شاف بنت “متبرجة” واسمحولى استخدم اللفظ ده هيعاكسها طبعا لا …لأنه هو محترم بذاته، وعايزة أسأل هل يصلح ان نبرر اخطأنا ولو حتى بأخطاء الآخرين .. ولماذا تظل المرأة دائما متهمة ومحتاجة لاثبات براءتها ؟ ولماذا اصبح كل ما لدينا لتقديمه للبنات هو اقعدى فى البيت\ ومتطلعيش الا مع راجل ؟ هل اصبحت شوارعنا بلا أمان ، ولماذا اصبحت حلولنا سطحية ؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق