البلاد التونسية وابرز المناطق السياحيه بها

السياحة

السياحة كلمةٌ تدلّ على السفر والتنقل من مكان إلى آخر، وذلك من أجلِ الترفيهِ أو الاستكشاف، أو لأسباب علاجيّة، والدوافع التي تدفعُ شخصاً ما إلى السفر لمكانٍ محدّد كثيرة، فمن الممكن أن يكونَ ذلك المكان محظيّاً بكثيرٍ من المعالم الجماليّة، والتاريخ العريق والحضارة المثيرة للاهتمام والاكتشاف، والاماكن السياحيّة في العالم كثيرة، منها المناطق العربيّة ومنها الأجنبيّة.

سنتناولُ في هذا المقال موضوعَ السياحة في البلاد التونسيّة، وتقعُ هذه البلاد في الشمال الإفريقيّ، ويحيطُ بها البحرُ الأبيض من الشمال، والجزائر من الغرب، وليبيا من الجنوب الشرقيّ، حظيت بتوافدِ السيّاح إليها بشكل كبير، وفيما يلي ذكرٌ أهمّ الأماكن السياحيّة فيها.

الأماكن السياحيّة في البلاد التونسية

تونس الخضراء الجميلة، تمتازُ بمناخِها الرائع الذي يجذبُ الزوّار من كلّ مكان، وأسواقها الواسعة التي تتيحُ للزائر التجوّل فيها والتقاط الصور والاحتفاظ بها، والمباني الأثريّة التي تلفتُ انتباه الزائر، مثل المساجد القديمة، والبيوت التي تتميّزُ بواجهاتها المبنيّة من الحجر المنحوت، والأبواب ذات الأشكال المتعدّدة والألوان الجذّابة، ومن أهمّ المناطق السياحيّة في تونس:

  • المدرج الرومانيّ، وهو من الآثار الرومانيّة التي حوفِظَ عليها بشكلٍ كبير، ويعدُّ من أهمّ وأفضل المدرّجات في العالم، حيث كانت تقام المعارك والحروب في ساحته، وللاستمتاعِ أكثر فيه، على السائح الصعودُ إلى أعلاه والتأمّل فيه وفي ساحته.
  • جزيرة جربة، تمتازُ الجزيرة بعدّة ميّزات تجعلُها مثاليّةً في تونس، وتوجدُ في حومة السوق بالقرب من البلدة القديمة، والتي تمتازُ بالمنازل البيضاء، وتوفّرُ فرصة التسوّق للأُناس الذين يريدون البقاء في الجزيرة مع حاجتهم للتسوّق.
  • سيدي بو سعيد، عبارة عن قرية صغيرة تقعُ في أعلى الجبل، وتمتاز بجذبِها للزوار، حيثتثيرُ دهشة السيّاح بألوانِ أزقّتها البيضاء وأبوابها ونوافذها الزرقاء، كما يكثرُ في هذه القرية الفنّانون.
  • قرطاج، مدينة أثريّة تعودُ للعصرِ القديم، وتقعُ على الجهة الشماليّة للساحل الإفريقيّ، وهي المنطقة السكنيّة في تونس، أُنشئت على يد الفينيقيّين، وتمّ وضعها في قائمة التراث العالميّ لليونسكو.
  • متحف باردو، يمتاز بوجود عددٍ كبير من الفيسفساء التي تسرّ الناظر إليها، وتعتبرُ من أهمّ الفيسفساء الموجودة في أنحاء العالم، ويعدّ المتحف من أكبر المتاحف الموجودة في الشمال الإفريقيّ، كما توجدُ فيه آثار قديمة ذات قيمة فنيّة كبيرة.
  • القيروان، تحتوي القيروان على العديدِ من المناطق الأثريّة، وتضمّ عدداً كبيراً من المساجد، والمدارس التي تهتمّ بأمور الدين، والمقابر، كما أنّها تمتازُ بوجود المآذن والقباب الهائلة، التي تظهرُ فنّ العمارة، وممرّاتها الضيّقة التي تشبه المتاهات.
  • شط الجريد، يتميز بإطلالته الجميلة والممتعة، وهو شطّ مليء بالسراب المضيء واللامع، ويجذب هذا الشطّ السيّاح لرؤية المناطق السياحيّة المحتوية على المناظر الطبيعيّة التي تمتازُ بالغرابة.
  • الحمامات، مدينة تونسيّة مميّزة بوجود الشواطئ والمباني البيضاء التي تجذبُ السيّاح، مع البحر الأزرق.
الوسوم
إغلاق
إغلاق