البسمله فى فاتحة الكتاب …وأكثر خطأ فى الصلاه إنتشاراً

الجميع يعلم ان قبل كل سورة من سور القرآن الكريم عدا سورة التوبة

يوجد لها بسملة وهذا كلنا مجمعين ومتفقين عليه.

ولكن!!

هل جميعا نعلم ان البسملة في سورة الفاتحة تختلف عن باقي البسملات في السور الاخرى ؟؟؟؟؟

نعم تختلف

هل تعلم أيها المسلم أن البسملة في سورة الفاتحة تعتبر آية من آيات السورة ؟

بينما لاتعتبر في باقي السور …

وللتأكد من ذلك يمكنكم ان تفتحوا القرآن الكريم وتنظروا الى سورة الفاتحة..

ستجدون أن البسملة يأتي بعدها رقم (1) . بينما في باقي السور البسملة تأتي فوق الآيات وتحت اسم السورة

وليست مرقمة مما يكشف لنا انها ليست آية بل هي تقرأ قبل قراءة السور فقط

ولهذا الامر تأثيره على الصلاة ؟؟؟

كثير من المسلمين لا يبدأ بالبسملة عند قراءة سورة الفاتحة

ويعتبرها ليست آية من الآيات ولا اعلم ماالسبب بينما عدم قراءتها في الصلاة

يعتبر تنقيصا في السورة الواجب قرآئتها كاملة في الركعتين الاولى والثانية من كل صلاة جهراً والثالثه والرابعه سراً

ونتيجة

هذا التنقيص هو بطلان الصلاة لان لا صلاة لمن لا يقرأ بفاتحة الكتاب وهذا يعتبر تقصير فى أيه أى ليست السورة كامله هكذا …لاننا لم نقرأ أيه من أياتها…

وهنا الفاجعة الكبرى حيث كثير من المسلمين لايعرف هذا الشيء

ويصلي وراء من لايقول بالبسملة في بداية السورة

فعلينا نشر هذه المعلومة وايصالها الى كل من لايعرفها ابراءاً للذمة.

والله ورسوله أعلم

وصلَّ الله على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسلماً كثيرا

لا تنسونا بصالح الدعاء

الوسوم
إغلاق
إغلاق