البحر الأخضر

إذا ما طالعت أطلس الخرائط فإن سوف تجد أرعة بحار تسمى بأسماء الألوان : و هي البحر الأبيض ( البحر الأبيض المتوسط ) ، و البحر الأحمر ( بحر القلزم ) ، و البحر الأسود ، و البحر الأصفر ، و لن تجد على الخريطة بحرا يسمى البحر الأخضر، و لكن حقيقة عرف الناس في القدم بحرا سموه البحر الاخضر، فما هو هذا البحر.

حقيقة البحر الأخضر هو ما يطلق اليوم عليه المحيط الأطلنطي أو المحيط الأطلسي ، فالناس قديما لم يكونوا يدركون الفرق بين البحر و المحيط ، و لكن مع تقدم العلم أصبح يطلق على البحار الكبيرة إسم المحيطات ، فتبدل إسم البحر الأخضر إلى المجيط الاطلسي.

مساحة سطح البحر الاخضر ( المحيط الأطلسي ) هائلة جداً ، و هو ثاني أكبر مسطح مائي بعد المحيط الهادئ الذي يعتبر أكبر محيطات العالم ، و تبلغ مساحة البحر الأخضر ( المحيط الأطلسي ) حوالي 107 مليون كيلو متر مربع و مساحته تعادل 40 مثل مساحة البحر الأبيض المتوسط و أكثر من 200 مثل مساحة البحر الأحمر! و كان قديماً – قبل إكتشاف قارتي أمريكا الشمالية و الجنوبية و إكتشاف كروية الأرض – يعتبر نهاية العالم و لم يكن البشر يتوقعون وجود شيء من اليابسة وراءه.

تشكل مساحة سطح ذلك المسطح المائي الهائل ما يقدر بخمس مساحة سطح الكرة الأرضية الكلي، و تبلغ كمية المياه الموجود فيه ما يشكل نسبة 26% من كمية المياه الموجودة على سطح الكرة الأرضية.

أول شخص إعترف به عالميا – حيث ان هناك خلاف في ذلك – على أنّه إجتاز هذا المسطح المائي هو كريستوفر كولومبوس و كان ذلك في نهاية القرن الخامس عشر، حيث وصل إلى السواحل الشرقة لقارة أمريكا، و لما كان العلم آنذاك قد تنبئ بكروية الأرض فظن كريستوفر كولومبوس بداية أنه قد وصل إلى سواحل الهند الشرقية – و هذا ما يفسر إطلاق لفظ الهنود الحمر على أوائل من سكن قارة امريكا و هو السبب ايضا في ظن الكثيرين أنّ الهنود الحمر – لم يكونوا كلهم هنودا بالضرورة – هم أسبق من كريستوفر كولومبوس في اجتياز البحر الأخضر.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق