الادمان وتشعباته المختلفه2019,كيفيه معالجه الادمان

عندما تكثر المشاكل وتتفاقم الصعاب ويضيع المرء في خضمّ الحياة، يجد نفسه أمام مفترق طرق، فإمّا إختيار المجابهة والصبر والإنتصار على التحدّيات المفروضة عليه، وإمّا الوقوع فريسة «إدمان» ما بغية التخلّص من مشكلة أخرى. فالإدمان غالباً ما يكون لسبب إجتماعيّ أو نفسيّ أو تربويّ ضاغط، وسرعان ما يتملّك الإنسان ويسيطر عليه ويُحيله ضحيّة تجلد نفسها بنفسها.
كثيرة هي المواد أو حتى التصرّفات التي قد يُدمنها الشخص، من حيث يدري أو لا يدري، حتى يصبح في النهاية لا حول له ولا قوّة! بيد أنّ الرجال والنساء معرّضون سواسية لهذه الآفة وإن إختلفت الظروف والأسباب والأنواع.
من جهة أخرى، يلعب العامل النفسي دوراً كبيراً في الإنغماس في آفة الإدمان، كونه يؤثر مباشرة على التفكير والتصرّف. لذلك، يعمل إختصاصيّو المعالجة النفسية على خدمة كلّ مَن يشعر بأنه لا يستطيع تخطّي الصعاب وحيداً، على أمل مساعدته قبل أن يتحوّل نحو الخيار الخاطئ.
الادمان وتشعباته المختلفه,كيفيه معالجه الادمان 2018 3dlat.net_01_16_830d

الوسوم
إغلاق
إغلاق