الإقناع وكيفية التأثير بالآخرين

طرق الإقناع وكيفية التأثير بالآخرين

الإقناع من أكثر الفنون الراقية المُستخدمة للاتصال والتواصل مع الآخرين، والذي يستخدمه طرف لتغير رأي ووجهة نظر الطرف الآخر في موضوع معين دون استخدام القوة أو الإجبار، ولكنّه يغير رأيه برغبة وحرية تامة. وهنالك العديد من الدراسات والبحوث والدورات التي أجريت حول موضوع الإقناع، ولإقناع طرف بفكرة معينة يمكن استخدام أسلوب التكرار أو مقارنة المعتقدات ببعضها، أو باستخدام أسلوب علمي بحت قائم على أساس التجربة. وأهمّ ما يميز الإقناع عن غيره من طرق لإيصال فكرة هو احترام الطرف الآخر والتحدث معه بشكل مباشر وبأسلوب لبق.

الخطوات المتبعة لإقناع والتأثير بالآخرين

  • الاقتناع التام والحقيقي للفكرة من الشخص الذي يريد نشرها؛ فإنّ نشر فكرة معينة يتوجب المعرفة المسبقة بها، والإيمان والعمل بها، لكي يتمكن من نشرها للآخرين دون التردد والتذبذب في الكلام.
  • الابتعاد عن الجدل العقيم والمعقد؛ ويتم ذلك باستخدام الأسلوب الهادئ في التحدث والابتعاد عن رفع مستوى الصوت، والابتعاد أيضاً عن العناد، وذلك لأنّ العناد والصوت المرتفع يؤدي بلا شكّ إلى خصام بين الطرفين.
  • البدء بمقدمة منطقية علمية وذلك بتوضيح للطرف الآخر البيانات والحقائق العلمية التي تؤيد الفكرة التي تريد نشرها.
  • الابتعاد عن أسلوب إلقاء الأوامر، فالأشخاص يكرهون أن يُلقى عليهم أمر، بل يجب طرح الفكرة بأسلوب المناقشة وإعطاء الطرف الأخر القدرة على التحدث وربما الرفض.
  • الابتعاد عن الكذب واستخدام الإشاعات، فإذا اسُتخدم أسلوب الكذب مرة واحدة ذلك يؤدي إلى فقدان مصداقية المُتحدث، ويصبح من الصعب تصديق أي فكرة تطرح منه مره أخرى حتى ولو كان صادقاً.
  • استخدام لغة الجسد فإن من أنجح طرق الإقناع هي استخدام لغة الجسد لما لها من تأثير كبير على إقناع الطرف الآخر، ومن لغة الجسد استخدام اليدين للشرح والتعداد إذا كانت الفكرة تحمل نقاطاً، واستخدام التواصل البصري وذلك بتركيز في عيون الطرف الآخر أثناء طرح الفكرة والتحدث عنها، فذلك يجعل المُتحدث أكثر تأثيراً.
  • أسلوب المناقشة ويكون ذلك بإعطاء فرصة للآخرين بطرح فكرتهم والتحدث عنها، والتحدث عن رأيهم الشخصي بها وترك الوقت لهم حتى ينتهوا تماماً، فذلك سيضمن الرد بالمثل فسيستمعون لك ويقتنعون برأيك وبفكرتك.
  • استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة فمن المهم استخدام التكنولوجيا بطريقة مفيدة، فيمكن استخدام شاشات العرض لطرح الفكرة والتي يتم تنسيقها وكتابتها بأحد برامج الحاسوب.
  • توضيح أهداف وفوائد الفكرة المطروحة ومدى قدراتها على التأثير إيجاباً على الشخص نفسه، وإذا كانت فكرة تخص المجتمع فيجب توضيح مدى أهميتها وفائدتها على المجتمع بأكمله.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق