(( الأيدي الأثيمة ))

(( الأيدي الأثيمة ))

أيتُها الأيدي الأَثيمهْ

عربدي ما شئْتِ في ليلِ الجريمهْ

وأحيلي كلَّ شيءٍ عندَنا موتاً

ودُقِّي في سلامِ الناسِ إسفيناً

ولا تُبقي على أسمائِنا الخُضرِ الحميمهْ

فغداً يأتيكِ سيفُ اللَّهِ..

باسم الله يأتيكِ، يهزُّ الواقع المنحورَ

يستلُّ من القلبِ المجوسيِّ سمومَهْ..

♦♦♦♦

أيتها الأيدي الأَثيمهْ

منذُ عَشْرٍ والنفاياتُ تُغطِّي وجهَكِ الموبوءَ

والأيامُ سَكرى

منذُ عَشْرٍ وهواءُ الناسِ ممزوجٌ بكم برًّا وبحرا

تَعِبَ القنْصُ من القنْصِ

وضاقَ القتلُ بالسَّفاحِ صدرا

تعِبَ القتلُ

وما زلْتِ تسنِّينَ الردى ناباً وظُفْرا

مزِّقي الأطفالَ

صبُّي حقدَكِ المجنونَ في الأقداحِ خمرا

إنَّ بعدَ العُسرِ يُسرا

إنَّ سيفَ اللَّهِ آتٍ

إنَّ سيفَ اللَّهِ أدرى

كيفَ يجتَثُّ المبَاءَاتِ ويهوي بالنفاياتِ

يعيدُ الصَّلَفَ المجنونَ قَبرا

♦♦♦♦

أيُّها الوجهُ المجرثَمْ

أيُّها الواغلُ في الحقدِ تكلَّمْ

كم من الأطفالِ يتَّمْتَ؟

من الأكواخِ هدَّمْتَ؟

ولـمـَّا تتلعْثَمْ!؟؟

♦♦♦♦

باسمِ مَنْ تعشقُ هذا الفنَ في الفتْكِ

وتجتاحُ عصافيرَ المخيَّمْ؟

باسمِ من تقذِفُ هذا البلدَ الآمنَ في نارِ جهنَّمْ؟

إنَّهُ كسرى الذي يطعمُ للنارِ ضحايانا

وللنارِ وشيكاً… سوفَ يطُعَمْ!

♦♦♦♦

أيُّها الوجهُ المغامِرْ

يا سليلَ الحقدِ يا رمزَ المجازِرْ

إنَّ ربَّ الناسِ قادِرْ..

أنْ يُحيلَ الشوكَ في أرضِ الملايينِ ورودا

إنَّ ربَّ الناسِ قادِرْ

أن يُري (فرعونَ) يوماً أغبرَ الوجهِ

ويجتثَّ الجنودا

ويعيدَ الأمنَ والإسلامَ والحبَّ

إلى لُبنانِنا عَوْدًا حميدا.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق