الأماكن السياحيّة المتميّزة في أندونيسيا

أندونيسيا

تعتبر أندونيسيا من البلدان الضخمة من حيث السكان ومساحة أرضها، بالإضافة إلى وجود التنوع في الثقافة والجيولوجيا، وتتميّز بأنّها من الدول ذات الأهميّة السياحيّة، وذلك لاحتوائها على العديد من الأماكن السياحية التي ينجذب لها أعداد كبيرة من السيّاح من مختلف أنحاء العالم.

السياحة في أندونيسيا

هناك العديد من الأماكن السياحيّة المتميّزة في أندونيسيا وهي:

  • بحيرة توبا: تتميّز بموقعها في جزيرة سومطرة، وهي عبارة عن بحيرة بركانية ذات حجم كبير، وتشكّلت هذه البحيرة من الانفجار البركانيّ الهائل قبل فترة طويلة من الزمن قدّرت بحوالي 70000 عام، وتعتبر أكبر كالديرا طالبان (فوهة بركان) على مستوى العالم كل، ويحصل الزائر على المتعة والاسترخاء عند زيارتها.
  • تانجونج بوتنج: يتميّز هذا المنتزه بموقعه في جزيرة بورنيو الأندونيسيّة، وبالتحديد في إقليم كاليمانتان الوسطى، ويعتبر هذا المنتزه من الوجهات السياحيّة ذات الطابع الشعبي، بالإضافة إلى إقامة العديد من الرحلات بواسطة القوارب، وذلك للحصول على متعة الحياة البريّة وزيارة العديد من مراكز البحوث.
  • جونونج برومو: هو عبارة عن بركان يقع في جاوة الشرقية، وتعتبر من المناطق الأكثر أهميّة في أندونيسيا وجافا، وتتميّز بإحاطتها ببحر من الرمال البركانية، بالإضافة إلى التأثير الكلي والمضطرب وغير المألوف، ويأتي لزيارتها أعداد كبيرة من الزائرين من مختلف أنحاء العالم.
  • بوناكين: تتميّز بموقعها في الجهة الشماليّة لجزيرة سولاويزي، وهي من المناطق السياحيّة التي يتمتّع الزائر بقيامه بالعديد من النشاطات كالغوص، وتعد من المناطق الأكثر شهرة على مستوى أندونيسيا، وتعتبر جزء لا يتجزّأ من الحديقة البحرية بوناكين، ويتمكن الزائر من مشاهدة أنواع كبيرة من الأسماك التي تعيش في المحيط الهادي والغربي، ويفضل زيارة هذه المنطقة للقيام بممارسة الغوص ما بين شهر نيسان ونوفمبر وتشرين الثاني، وتتميز بزيارتها من قبل أعداد كبيرة من السيّاح من مختلف أنحاء العالم.
  • جزر جيلي: تعتبر هذه الجزر من أهم الوجهات السياحية ذات الطابع الشعبي في لومبوك، بالإضافة إلى أنّها أرخبيل مكوّن من ثلاث جزر وهي جيلي تراونجان ومينو جيلي وجيلي الهواء، وتتميّز بأنّها من الجزر المريحة والهادئة، ويوجد فيها عدد كبير من المقاهي الواقعة على شاطئ البحر، وينجذب لها أعداد كبيرة من السيّاح الذين يرغبون في الحصول على المتعة والراحة.
  • الحديقة الوطنية كومودو: تتميز هذه الحديقة بموقعها في جزر سوندا ذات الحجم الصغير، بالإضافة إلى احتوائها على ثلاث جزر، وتعتبر من الحدائق التي تحتوي على الزواحف ذات الحجم الكبير على مستوى العالم ككل، والتنين كومودو الذي قام بأكل الذبيحة والعديد من الحيوانات النافقة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق