الأديب الدكتور علاء الأسواني

الأديب الدكتور علاء الأسواني

 

عتبر مصر بوابة الثقافة الإسلامية في العصر الحديث ولقد نهض الأدب في مصر عندما ظهرت العديد من المدارس الأدبية .

وفي هذه المقالة سوف نتناول واحد من أهم الأُدباء في العصر الحديث وهو الدكتور: علاء الأسواني الذي ولد في شهر مايو يوم 26 وألتحق بكلية طب الأسنان بجامعة القاهرة ، وله العديد من المؤلفات التي تنقسم إلى روايات وقصص قصيرة و كتب . فمن رواياته أوراق عصام عبد العاطي ومن القصص : الذي أقترب ورأى ، جمعية منتظري الزعيم. ومن كتبه: هل نستحق الديموقراطية؟ هل أخطأت الثورة المصرية؟، لماذا لا يثور المصريون؟ وسوف نتحدث تفصيلياً عن مشوار علاء الأسواني

نبذة عن حياته :
 نشأ علاء الأسواني في أسرة مثقفة جداً حيث كان جده شاعراً وكان عم والدته وزيراً للتعليم  بالإضافة إلى والده صاحب المقامات الأسوانية في الستينات . من مواليد الخمسينات تحديداً عام 1957في القاهرة وهو مصري الجنسية . وتعلم الأدب الأسباني في مدريد.

مؤهله الدراسي : حاصل على بكالوريوس طب أسنان من جامعة القاهرة ، كما حصل على شهادة الماجستير لطب الأسنان من جامعة ( إلينوى ) بالولايات المتحدة الأمريكية.

اللغة : مهاراته اللغوية عديدة جداً حيث إنه يتحدث كلاً من( الإنجليزية والفرنسية و الأسبانية بطلاقة) بجانب لغته الأم وهي اللغة العربية.

رواياته ومؤلفاته : له العديد من الروايات التي لاقت نجاح باهر يصل عددها إلي 4 روايات أشهرهم رواية (عمارة يعقوبيان ) والتي كانت سبباً في شهرته المصرية والعالمية والتي جعلت العالم ينتبه لوجود موهبة أدبية قادمة بل ورشحه البعض لنوبل عن أعمال قادمة له وقد تم تحويل هذه الرواية إلى فيلم سينمائي للمخرج ( مروان حامد ) وأبطالها مصريين والذي حقق نجاح عظيم حيث حصل هذا الفيلم على العديد من الجوائز يصل عددها إلى 6 جوائز حيث يعتبر من أفضل مائة فيلم عربي حسب ترتيب مهرجان دبي السينمائي وأيضاً تم تحويلها إلى مسلسل تليفزيوني ولكن لم يلاقى نفس النجاح الذي حازه الفيلم. وأيضاً رواية ( شيكاجو ) والتي نالت أعجاب العديد من القراء وتم أيضاً تمثيلها ولكن ليست كفيلم سينمائي بل كمسرحية والتي قامت بتأديتها فرقة مسرحية فرنسية.

وله أيضاً العديد من القصص القصيرة و الكتُب مثل: نيران صديقة & مصر على دكة الاحتياطي (مجموعة مقالات مُجمعة له) & من يجرؤ على الكلام (مجموعة مقالات مُجمعة له).

روايته الأخيرة نادي السيارات شهدت تغيراً جذرياً في أسلوب كتابته عن الروايات السابقة له وتُرجمت لعدة لغات منها الإنجليزية والفرنسية.

ومؤلفاته الروائيه و آرائه السياسية يعرضها في ندوة أسبوعية ينظمها كل يوم خميس.

وظيفته: على الرغم من كتابات علاء الأسواني إلى إنه مهتم بتخصصه في مجال الطب فتعتبر وجهة نظره في هذا الموضوع إنه لايريد أن تصبح الكتابة هي وسيلته لكسب العيش بل هواية يعبر بها عن آرائه بمنتهي الحرية ، حيث تتواجد عيادته في حي جاردن سيتي بالقاهرة.

الجوائز التي حصل عليها : على الرغم من كتابات علاء الأسواني إلى إنه مهتم بتخصصه في مجال الطب فتعتبر وجهة نظره في هذا الموضوع إنه لايريد أن تصبح الكتابة هي وسيلته لكسب العيش بل هواية يعبر بها عن آرائه بمنتهي الحرية ، حيث تتواجد عيادته في حي جاردن سيتي بالقاهرة.

وظيفته: ومؤلفاته الروائية و آرائه السياسية يعرضها في ندوة أسبوعية ينظمها كل يوم خميس.

روايته الأخيرة نادي السيارات شهدت تغيراً جذرياً في أسلوب كتابته عن الروايات السابقة له وتُرجمت لعدة لغات منها الإنجليزية والفرنسية. وله أيضاً العديد من القصص القصيرة و الكتُب مثل: نيران صديقة & مصر على دكة الاحتياطي (مجموعة مقالات مُجمعة له) & من يجرؤ على الكلام (مجموعة مقالات مُجمعة له). وقد تم إختياره من قِبل جريدة التايمز البريطانية من ضمن أفضل خمسون روائي على مستوى العالم .

وتعتبر من أخر كلماته على موقع التواصل الأجتماعي الفيس بوك وتويتر هي: (وقف الملك أمام الشعب عارياً تماماً وتحدث عن ثوب يظن إنه يرتديه من ينكر أن الملك عارِ إما خائف من تبعات الحقيقة أومنافق يطلب مصلحة أومغفل فعلاً)

من أقواله: قد يكون الإنسان محاطاً بالبشر لكنه يحس بوحدة لإنه يفكر بطريقة لا يفهمها الأخرون .

 

 

 

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق