اكتمال القمر

القمر

يعتبر القمر جرمٌ سماويٌ مضيء، وهو أقرب الأجرام السماويّة إلى الأرض، وهو يدور حول محوره، وللقمر جانبان أحدهما مضيء بفعل أشعة الشمس، والآخر معتم بسبب عدم قدرة وصول أشعة الشمس إليه. القمر في السماء يتّخذ أشكالاً وأطواراً مختلفة؛ فأحياناً يبدو كالموزة، وأحياناً كالدائرة، وأحياناً يختفي من السماء؛ ويعود ذلك لحركة القمر المستمرة يومياً تبعاً لحركة الشمس والأرض، وبالتالي تنشأ أشكالٌ مختلفة للقمر بسبب اختلاف زاوية الرؤيا أيضاً، وللقمر دورة تقدّر بتسعةٍ وعشرين يوماً ونصف اليوم؛ حيث يقوم فيها القمر باتخاذ أشكالٍ مختلفة خلال هذه المدّة، وقد قدّر العلماء بعد القمر عن الأرض بمقدار 384000 كيلو متراً.
توجد التضاريس البركانيّة على سطح القمر، بالإضافة إلى الحمم البازلتيّة التي تحتوي على كمّيات كبيرة من معدن الحديد، وتوجد على سطحه الفوهات التي نتجت عن تصادم المذنبات. تتأثّر الأرض بالقمر؛ فهو يلعب دوراً كبيراً في عملية الخسوف والكسوف بحجب أشعة الشمس عن الأرض أو السماح لها، كمّا أنّ المصطّحات المائية الموجودة على الأرض تتأثر بجاذبية القمر لتكوّن عمليّة المدّ والجزر.

مراحل اكتمال القمر

  • القمر محاق: في هذه المرحلة نحن لا نرى القمر، لكنّها تسمى بمرحلة ولادة القمر؛ حيث يظهر في بداية كلّ شهر هجريّ، وعلميّاً يتواجد القمر على الخط الذي تتواجد فيه الأرض والشمس، وبالتالي فإنّ الشمس تكون جزءاً مضاءً من القمر يتوجه إلى الأرض، والجزء الآخر المضيء نحن لا نراه.
  • التربيع الأوّل: يبدأ القمر بالظهور تدريجياً، وتكون هذه المرحلة في بداية الأسبوع الأول من الشهر الهجري، وتكون الزاوية بين الكرة الأرضيّة والقمر بمقدار تسعين درجة، وسيظهر نصف القمر في نهاية هذه المرحلة، وفي هذه الحالة ينهي القمر ربع دورته أثناء دورانه حول الأرض، وسيظهر القمر تدريجياً بعد مرحلة المحاق إلى أن يصل إلى اكتمال نصفه، وما بين هاتين الفترتين يتخذ القمر أشكالاً وأحجاماً مختلفة كالموزة والمنجل.
  • القمر كامل: ويسمّى أيضاً بالبدر، ويظهر البدر في منتصف الشهر الهجريّ، وينهي مرحلته وهو كاملٌ، ويكون القمر أمام الشمس تماماً، وتكون الأرض بينه وبين الشمس، وفي هذه المرحلة ينهي القمر نصف دورته حول الكرة الأرضيّة.
  • الربع الأخير: يكمل القمر ثلاثة أرباع من دورته حول الأرض، وينهي القمر أسبوعه الثالث من الشهر الهجريّ، وتعود الزاوية بين القمر والشمس والكرة الأرضية لتكون تسعين درجة؛ أي يعود إلى شكل نصف دائرة مرةً أخرى، ثم يستمرّ في الاختفاء إلى أن يصبح محاقاً.

ملاحظة: السنة القمريّة تساوي اثني عشر شهراً، وبالأيّام 354 يوماً، أي بمعدّل شهري يساوي تسعةً وعشرين يوماً ونصف اليوم، وتسمى بالسنة الهجريّة أو العربيّة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق