اعتراف الشخص الذي يقف خلف الشاشه – فنتازيا خيالي

نستمتع كثيراً بالحديث عن الشخصيات قوة الشخصيه ومحتويات الشخصيه من نقاط ضعف وقوه

وامتيازات وصراعات الشخصيه والتي تتكون في فتره البلوغ وتكون تصقل على حسب الاحداثيات التي

تحدث للكائن البشري وتصقل شخصيه انا هنا اطرح شخصيتين من الصعب ان تكون انت هنا وفي نفس الوقت انت هناك

شخصيتين في شخص واحد تتحدث بشخصيه منفرده هنا وشخصيه مغايره هناك شخصيه

لم تختلف فقط بالاسلوب بالبطريقه التفكير والكلمات والمفردات وحتى الأمور التي

تحبها تختلف كل الاختلاف عند تقمص احد الشخصيات تتحدث بمنطق العقل والعقل لا يصدق العقل ان يكون هنا شخص وهناك شخص

صعب ان يفهمني احد الا من يعرف ما اقصده بشكل دقيق من المحتمل ان اصهر الشخصيتين في شخصيه جديده

واكون انا في مكان واحد متعب جدا بال انهاك فوق الخيال والتصور في بعض الاحيان

اشعر بالصداع لا اعلم ما السبب الحقيقي هل من المعقول ان تكون الشخصيتين

التي ارتديت ثوبها السبب من المحتمل ان يكون هذا السبب لأنني احب هذه الشخصيتين

فوق الخيال هذا ياخذ الفكر المتحرر والاخر العكس تماماً

يحدث هذا الانقسام عندما تمتلك مواهب عديده فـ ياخذ هذا النصف والاخر كذالك

من الاستحاله ان اكتب بشخصيتي الثانيه وانا لا اعلم ما السبب العلمي لهذا الامر

هل من المعقول ان الانقسام حدث بين الشخصيتين واخذ كل منهم نصيبه .؟؟

ثياب ارتديها ولا استطيع ان اخلعها وشخصيات قتلت فيني الشخص الواحد قتلت التركيز ومعنا الكيان

تخيل ان تبحر في قاربين وانت شخص واحد هذا يتجه الى اليمين والاخر الى اليسار

مجرد التفكير بتعمق يصيبك بصداع نصفي نصف تشعر به بالالم ونصف لا تشعر به الا بذبذبات كهروبائيه 

ان ما اضعه هنا بين ايديكم ’ ليسا الا اوهام عقل تدور في بالي

إقراء أيضا  【لأنك إيجابي 】 سبعة مفاتيح احملها معك كل يوم
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق