اعترافات زوجة خائنة :- زوجى لم يفهمنى 2019

كثيرا ما نسمع عن الخيانة الزوجية التى لم يستثنى منها ديانة ولا ملة ولا ثقافة بعينها وهى افة بشرية لا توجد الا فى بنى البشر منذ خلقهم الله تعالى الى يوم القيامة ولا تفرق بين رجل وامرأة اللهم ان الرجل قد يتزوج بالثانية والثالثة والرابعة على حسب الديانة التى يتبعها وتعاليمها. ولكن خيانة المرأة لزوجها هى الطامة الكبرى فكثيرا ما سمعنا عن مقتل زوج ونكتشف ان وراء مقتله خيانة زوجية , حتى اصبح اسلوب التعامل مع اى جريمة قتل لزوج لدى الشرطة المصرية فتش عن الزوجة فقد تكون هناك بوادر علاقة اثمة تجمع بين الزوجة واحد شياطين الانس.وعندما تسأل الزوجة عن مبررات خيانتها لزوجها وما الذى دفعها الى الزنا والسقوط فى بئر الرزيلة التى ما لبست ان لفظتها وقدمت رقبتها لعشماوى.تجدها تتعلل بالحب الضائع والمشاعر المهملة والزوج المشغول فى عمله الذى لا يقيم وزنا لمشاعرها واحاسيسها ولا يطربها بكلمات المديح والسناء والتغزل فى مفاتنها فأن هذا لا يبرر لها هذه الفعلة الحمقاء , على الرغم ان لا احد ينكر ان هذا جزء هام من حياة المرأة وقد حافظ عليه الاسلام فى القرآن والسنة فقال فى القرآن وقدموا لانفسكم وجاء فى سنة النبى انه نهى ان يأتى الرجل زوجته كالبهيمة وطالب الرجل بان يثنى على جمال ورقة وعذوبة زوجته وان يستقبلها بوجه بش وان يكرم ضيفها ويحسن صحبتها.والاسلام ايضا هو من اعتبر الزنا من الكبائر وكانت النساء يبايعن الرسول محمد على الا يزنين فقالت السيدة هند بنت عتبة او تزنى الحرة يا رسول الله لان العرف الذى كان يسود لدى العرب لا زنا الا للإماء ولا تزنى الحرة او تاكل بنهديها اى تعمل بالدعارة. وهنا نقول لكل خائنة لزوجها لو تصفحت اخبار الحوادث ستجدى ان هذه الرزيلة عادة مايتبعها حبل المشنقة لان المرأة الخائنة تضيق زرعا بزوجها وتتمنى موته حتى تظل العمر كله فى احضان عشيقها وقد يكون الشعور متبادل من عشيقها اذا كان يحبها فلن يطييق وجودها فى حضن زوجها ويكمل لهما الشيطان خطة قتل الزوج الذى يزج بهما معا فى القبر, ولتعلم كل خائنة ان ارض الله واسعة واشرف لها الطلاق خير من اثم يلوث سمعتها وسمعة اباها واخوتها ويحمل ابنائها عارها الى يوم القيامة, واعلمى انك حق لزوجك لا يجب لغيره ان يطأه او يجور عليه وقد كفله الله له وتوعد من يهتك هذا العرض بالفضيحة فى الدنيا والعذاب فى الاخرة , ولتكن النصيحة للزوج فى النهاية اغلق عليك باب كل الفتن وابعد بزوجتك عن كل ما يجعل عقلها يعقد المقارنة بينك وبين اى رجل اخر وخاصة فى الامور العاطفية والرومانسية وكن عبدا لها تكن لك أمة وكن قناصا جاهزا لقنص كل من يقترب من عش الزوجية تدم لك زوجتك وتدم لك العشرة والوئام.(على فكرة الموضوع دا منقول وانا حبيت اطرحة لأبين لكم قله الايمان وتزيين الشيطان للآنسان ما يبغض الله وما تكرهه النفوس المؤمنه)
(ربنا هب لنا من ازواجنا قره اعين ان انت ارحم الراحمين)

الوسوم
إغلاق
إغلاق