اسباب تدنى تقدير الذات لدى بعض المراهقين و المراهقات 2019

عانى بعض الفتيات من تدنى تقدير الذات بمعنى اخر اوضح عدم ثقة المراهقة بنفسها

وشعورها بالنقص وعدم تقدير امكانياتها وقدراتها سواء الذاتية او التعليمية وقد يرجع

ذلك الى عدة اسباب منها ان الفتاة فى هذة المرحلة تحتاج من المحيطين بها بعض التقدير

والاحترام فاحترام الام لراى ابنتها مثلا واعطائها الفرصة فى التعبير عن رائيها دون قيد او شرط

من شانة جعل الفتاة على ثقة بنفسها وارائها والعكس صحيح فالابنة التى تجد معوقات فى التعبير عن

رايها وبالتالى رفض اى قرارات لها ومقابلة رايها بالسخرية والتهكم من جانب الاب او الام تصبح اما شخصية

عدوانية عنيدة تعمل المستحيل من اجل اثبات ذاتها وبالتالى تعمل على فرض رايها بالقوة عن طريق العند وتصلب الراى

حتى فى حالة شعورها بانها ليست على صواب ,واما ان تكون شخصية مسالمة تستمد نظرتها عن نفسها من نظرة

الاخرين لها فهذة الفتاة تجد نفسها على يقين ان ارائها دائما ليست على صواب وانها بحاجةالى مساعدة فى كل امور

حياتها الصغيرة قبل الكبيرة,فقد نقلت الام او الاب هذة الفكرة الى الابنة ولان الابنة تربت على عدم المناقشة او

السؤال او ابداء الراى فى اى شيئ يخصها سواء ملبس او قرارات مصيرية او قرارات فى مجال التعليم فهى لا تجد

سوى الاذعان لتعليمات الاب او الام ,وقد يكون تدنى تقدير الذات لدى المراهقين مرجعة ايضا الى عدم القدرة على

الوصول لطموحات الاباء والامهات ,فقد يكون حلم الاب مثلا ان تكون ابنتة او ابنة طبيبة مثلة ولكن الابن او الابنة

لا يجدوا انفسهم لديهم الرغبة فى امتهان هذة المهنة ولكنهم قد يستسلموا لرغبة الاباء او الامهات رغبة فى تحقيق احلامهم

إقراء أيضا  تخلصى من الحيرة 2019
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق